المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الفيفا يتعاون مع الإنتربول لمكافحة التلاعب بنتائج المباريات

05/10 03:28

بلاتر اكد ضرورة تعاون الفيفا مع الحكومات لمحاربة التلاعب بنتائج المباريات توصل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إلى اتفاق مع جهاز الشرطة الدولية (الانتربول) لتمويل برنامج لمكافحة الرشوة و المراهنات غير الشرعية والتلاعب بنتائج مباريات كرة القدم. وأعلن رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر تفاصيل الاتفاق في مؤتمر صحفي ببروكسل، وبموجب الاتفاق يحصل الإنتربول على مدى عشرة سنوات على نحو عشرين مليون يورو ( 27.98 مليون دولار أمريكي) لإنشاء وحدة لمكافحة الفساد في مجال كرة القدم في مقر الإنتربول بسنغافورة. ويعد هذا أكبر مبلغ يحصل عليه الإنتربول من مؤسسة غير حكومية، وقال بلاتر إنه من الضروري ان يتعاون الفيفا مع الحكومات واجهزة الأمن" لمحاربة هؤلاء الذين يريدون تدمير لعبتنا". يشار إلى أن بلاتر سيخوض الشهر القادم معركته ضد القطري محمد بن همام على رئاسة الفيفا، وقد أعرب رئيس الاتحاد الدولي عن حزنه لاستمرار ظاهرة التلاعب في النتائج بعد 36 عاما قضاها في المؤسسة الدولية. وسيركز البرنامج في البداية على محاربة المراهنات غير القانونية والتي يرتبط بها عادة التلاعب بنتائج المباريات. وقد اكد الامين العام للإنتربول روب نوبل أن المتلاعبين بنتائج المباريات يستخدمون احدث أساليب الاحتيال والعنف أحيانا لتحويل الاموال بين عدة دول. وقال نوبل في تصريحات للصحفيين إنها جريمة منظمة تتم عبر دول العالم وتحقق أرباحا طائلة للمتورطين فيها مع نسبة مخاطر أقل. واوضح ان العملية تعتمد بشكل أساسي على مراهنات تجري عبر شبكة الإنترنت وبمبالغ مالية كبيرة. من جهته أكد فريدهيلم ألثانس قائد شرطة مدينة بوخوم الألمانية أن أرباح المراهنات غير القانونية والتلاعب بالنتائج قد تفوق أحيانا تجارة المخدرات وهي في نفس الوقت أقل كثيرا من جهة خطر الاكتشاف من قبل اجهزة الأمن. واوضح ان هناك ما يصل إلى 6 شبكات تنشط حاليا في هذا المجال في اوروبا تماثل الشبكة التي ضبطتها الشرطة الألمانية في عام 2009. وكان الادعاء الألماني قد اعلن أن أعضاء شبكة بوخوم قدموا رشى وصلت إلى 1.7 مليون يورو إلى لاعبين ومدربين وحكام للتلاعب في النتائج بعدة دول أوروبية. ويحاكم حاليا ستة أشخاص في ألمانيا على خلفية هذه الفضيحة، ومن المقرر إحالة 14 آخرين قريبا إلى المحاكمة. وكان مدير الامن في الاتحاد الدولي كريس ايتون اكد يوم الجمعة الماضي في تصريح لصحيفة "دايلي تلغراف" البريطانية ان الفيفا يحقق في نحو 300 مباراة تم التلاعب بنتائجها, مشيرا الى ان الشكوك تتعلق بمباريات دولية ودية بالاضافة الى مباريات بين اندية اوروبية على علاقة بسوق المراهنات الرياضية في اسيا. وأعلن الفيفا أيضا تشكيل "مجموعة للتحقيق الداخلي حول نزاهة سوق المراهنات تتكون من اعضاء في قسم الامن والمصالح القانونية للفيفا. وستقوم وحدة الإنتربول الجديدة بتنظيم دورات تدريبية لكافة المسؤولين المنخرطين بشكل مباشر أو غير مباشر في عالم كرة القدم الدولية أو الوطنية. كما سيقدم الإنتربول بالتعاون مع الفيفا تدريبا إقليميا ومشورة فيما يتعلق بالأحداث الكروية العالمية مثل كأس العالم وكأس العالم للأندية , بالإضافة إلى بطولات الشباب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل