المحتوى الرئيسى

عيد ميلاد الرئيس المخلوع بقلم:جمال المتولى جمعة

05/10 21:11

عيد ميلاد الرئيس المخلوع كانت افتتاحية الصحف يوم 4 مايو من كل عام فى عيد ميلاد الرئيس المخلوع تتبارى بالنفاق فقال اسامه سرايا - رئيس تحرير جريدة الاهرام " يوم ان ولدت مصر من جديد " اما مرسى عطالله فكان عنوان مقاله " وكان فضل الله عليك عظيما" وفى اخبار اليوم كتب ممتاز القط مقاله بعنوان " بنحبك ياريس " وكتب عبدالله كمال رئيس تحرير جريدة روز اليوسف بان مبارك يتميز بدهاء عقلى رهيب ومدهش وتاريخى " هؤلا ء هم شلة المنافقين الفاسدين الذين افسدو الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية فى مصر وحولوا الحاكم الى اله لايحاسب وتناولت كتابتهم انه ليس له مثيل فى العالم وكل قادة دول العالم يجلسون مع مبارك ليأخذوا من الحكمة لحل مشاكلهم التى تعترضهم هكذا كان تصف الصحف القومية مبارك فى عيد ميلاد ولم يذكروا له انجازات الوهمية وهى الغاء الاشراف القضائى على الانتخابات والعودة الى سياسة التقفيل لضمان اعلى نسبة تمثيل فى الانتخابات الشورى والشعب والمحليات – وعدم احترامه للدستور والعزم على توريث السلطة لابنه من بعده - زيادة معدلات الفقر والبطالة - - ارتفاع نسبة التضخم 20% سنويا – زيادة العشوائيات 1100 منطقة عشوائية – 70 الف قضية فساد –- زيادة اطفال الشوارع الى 2 مليون - انهيار التعليم واهمال البحث العلمى – وزيادة اعداد المرضى وتدنى مستوى الخدمات الصحية – ضياع اموال اصحاب المعاشات – انتشار البلطجية – تدمير الزراعة بالمبيدات المسرطنة والرى بمياه الصرف - تمديد قانون الطوارىء - عدم سيادة القانون – اهدار المال العام ببيع الغاز لاسرائيل بربع القيمة عالميا - محاولة انتحار 3 الاف مواطن سنويا – انفاق 6 مليارات على المخدرات سنويا - 20 مليون مواطن يعانون الاكتئاب – 13 مليون مصابون بمرض الكبد الوبائى والفشل الكلوى - 8 مليون مريض بالسكر – 100 الف مصرى يصابون بالسرطان سنويا - احتكار 10% من الشعب على كل شىء فى الدولة – 48 مليون مواطن يعانون من الفقر المدقع - هروب 820 الف من الكفاءات العلمية منهم 2500 عالم فى تخصصات نادرة وشديدة الاهمية الى الخارج – سرقة 70 مليار دولار من اموال المصريين حسب ماذكرته جريدة الجارديان البريطانية اما عيد ميلاد الرئيس هذا العام تحولت الصحف الى 180 درجة ومن قال له منك لله ياريس وهو يقبع الان هو وحاشيته خلف القضبان وهذا بفضل ثورة 25 يناير التى اقتلعت شلة الفاسدين من على عروشهم وبفضل جيش مصر العظيم الذى ساند الثوار من اول بيان له ولو استجاب التظام لمطالب الثوار لتم محاكمة قادة المجلس العسكرى.. ففلول النظام الفاسد مازالوا يعملون فى الخفاء باثارة الرعب فى المجتمع من خلال البلطجية التابعون لهم واثارة الفتنة الطائفية لاغراق المجتمع فى فوضى لايخرج منها .. حتى يتسنى لهم الخروج من مصر دون محاكمة جمال المتولى جمعة محاسب ببنك ناصر الاجتماعى المحلة الكبرى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل