المحتوى الرئيسى

أحد قادة الدعوة السلفية يطالب الجماهير العربية بعدم الزحف إلى فلسطين في (الانتفاضة الثالثة)

05/10 17:04

محمد شوشة -  الشيخ ياسر البرهامي أحد قادة الدعوة السلفية بالإسكندرية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  طالب الشيخ ياسر برهامي، أبرز قادة الدعوة السلفية في الإسكندرية، الشباب العربي الذي يعتزم تنظيم مسيرات زحف مليونية باتجاه فلسطين المحتلة، للمشاركة في "الانتفاضة الثالثة"، المقررة يوم 15 مايو الجاري، بالاكتفاء بوقفة في ميادين عواصم الدول المجاورة لإسرائيل، مثل ميدان التحرير في مصر؛ لإحياء القضية وتنمية روح المقاومة، والتذكير بحقيقة الصراع، والحقوق الضائعة في فلسطين، والظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني، والمطالبة برفع الحصار عن غزة.وشدد برهامي، في فتوة له، بثها موقع "صوت السلف"، على أهمية إرسال قوافل مساعدات لأهل غزة، من خلال قوافل سيارات وليست جماهير مليونية، مع عدم استمرار الاعتصام في الميادين؛ حتى لا تتعطل مصالح المواطنين والعمل والاقتصاد، بحيث تنتهي الوقفات بمجرد وصول القافلة إلى غزة، مؤكدا أن هذا أكثر الاحتمالات مصلحة وأقلها مفسدة، وأفتى قائلا: "لا أرى مانعًا من المشاركة فيها".وقال برهامي: إن زحف الجماهير إلى حدود إسرائيل واقتحام الحدود مِن جميع الجهات، يتضمن التفريط في قوله تعالى: (وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ)؛ لأن الجماهير لا تقدر على إعداد أسلحة وعتاد وتنظيم يواجه قدرة إسرائيل العسكرية، محذرا من احتمالات ضرب الشباب المشارك وإبادتهم، وسط صمت من الإعلام العالمي الذي لن يلتفت إلى مثل هذه الجريمة؛ بحجة أن إسرائيل تدافع عن وجودها، واعتبره "تصرفا غير محسوب قد يفقد الأمة أبناءها دون نتيجة في صالح الإسلام والمسلمين".وحذر برهامي من إمكانية ضرب إسرائيل لكوبري السلام أو نفق الشهيد أحمد حمدي في سيناء، لمنع الجماهير العربية من الوصول إلى حدودها، بما يؤدي إلى خسائر كبيرة لن تستطيع مصر تعويضها في القريب العاجل، بما يضع القوات المسلحة في حرج بالغ، لأنها ستكون مطالبة بالرد، بينما تقوم حاليا بواجبات مضاعفة لحفظ الثورة في الداخل.وأضاف برهامي أن البنية التحتية لمدينة رفح المصرية لا تحتمل استمرار الملايين في الوقوف على الحدود دون حساب للحاجات التموينية والصحية، والخدمية، بما قد يؤدي إلى أضرار بالغة بالمشاركين، وبأهل المدن الحدودية، وبالاقتصاد والأمن المصري كله.كما أفتى برهامي بجواز المشاركة في الدعوة إلى مليونية صلاة الفجر يوم الجمعة، 13 مايو الجاري، وقال: "يُدعى الناس إلى الصلاة في كل وقت، وفي الفجر خصوصًا، وليس تأكيد ذلك في يوم معين بدعة، بل هو داخل في عموم الأمر بالمحافظة على الصلاة؛ على أن تكون الدعوة للاستمرار في ذلك، وليس تخصيص يوم 13/5 فقط".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل