المحتوى الرئيسى
alaan TV

المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية: إسرائيل تبتز السلطة

05/10 13:27

القدس المحتلة: اتهم الناطق باسم الحكومة الفلسطينية الدكتور غسان الخطيب الثلاثاء الحكومة الاسرائيلية باتباع سياسة "الابتزاز" برفضها تحويل العائدات المالية الخاصة بالضرائب الى السلطة الفلسطينية.وقال الخطيب في تصريحات نقلتها وكالة "سما" الفلسطينية "ان اسرائيل وعلى الرغم من كل الدعوات الدولية والاوروبية لم تتراجع عن قرار عدم تحويل هذه المستحقات والذي سيؤدي وقفها الى عجز السلطة الفلسطينية عن صرف رواتب موظفيها".ودعا الى زيادة الضغوط الفلسطينية على الاسرائيليين للعودة عن قرارهم ،مؤكدا "ضرورة التوقف عن توجيه الاتهامات لبعضنا البعض بالمسئولية عن هذا الموضوع والذي تتحمل مسئوليته اسرائيل".ويذكر أن مسئولين من نقابات تمثل موظفي السلطة الفلسطينية وجهوا اتهامات وانتقادات للحكومة التي يقودها سلام فياض بسبب العجز في الميزانية المالية الامر الذي اوقف دفع الرواتب.ورأى الخطيب "ان هناك حاجة الى تكثيف الضغوطات الدبلوماسية وكذلك الشعبية وغيرها على حكومة الاحتلال لتغيير موقفها واعادة اموالنا الفلسطينية التي تسرقها كما تسرق اراضينا" ،مشددا على "ان السبب الوحيد لتأخر الرواتب هو السرقة الاسرائيلية لاموالنا".وتعهد "باستمرار الحكومة الفلسطينية في جهودها لحل ازمة الرواتب بالحصول على بديل من اثنين اولهما نجاح المجتمع الدولي في اعادة الاموال او ان تقدم جهات مانحة عربية او اجنبية مساعدات مالية للسلطة الفلسطينية بقيمة مشابهة لتلك التي اوقفتها اسرائيل".ونفى الخطيب ما تردد من انباء بان الاتحاد الاوروبي حول مساعدة مالية للسلطة الفلسطينية امس الاثنين خاصة برواتب موظفيها.وعلى صعيد متصل اكد الخطيب ان القيادة الفلسطينية تجري اتصالات مع اطراف كثيرة من بينها مصر ودول عربية واوروبية والولايات المتحدة لحل هذا الموضوع المالي.واعلنت اسرائيل قبل ايام قرارها وقف تحويل الاموال التي تجنيها على البضائع القادمة الى المناطق الفلسطينية والتي تحول شهريا للسلطة الفلسطينية ردا على اتفاق المصالحة الذي وقعته حركتا "فتح" و"حماس" في القاهرة.وكان رئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض اكد امس الاثنين ان الحكومة غير قادرة على صرف رواتب موظفيها عن شهر ابريل حتى الان بسبب "تأخير اسرائيل تحويل عائدات الضريبة للسلطة".وجدير بالذكر ان وزارة المالية الاسرائيلية قررت تعليق تحويل مبلغ دوري قيمته نحو 300 مليون شيكل أي نحو 88 مليون دولار من اموال الضرائب والرسوم الجمركية الى السلطة الوطنية الفلسطينية بزعم التأكد ان هذه الاموال لن تصل فى النهاية الى ايدي "حماس".تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الثلاثاء , 10 - 5 - 2011 الساعة : 10:23 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الثلاثاء , 10 - 5 - 2011 الساعة : 1:23 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل