المحتوى الرئيسى

رئيس تحرير (الإذاعة والتليفزيون) ينفي اتهامات المعتصمين

05/10 19:39

كتبت- هبة مصطفى: نفى محمد عبد الحميد رئيس تحرير مجلة (الإذاعة والتليفزيون) اتهامات الزملاء المعتصمين بمقرِّ نقابة الصحفيين، موضحًا أنه تمَّ استبعاد مجموعة "الديسك" بالمجلة "المعتصمين" بعد أن وردت شكاوى عديدة من الزملاء بحقِّهم، كما استنكر ادعاءهم بأنه طلب منهم كتابة مقال رئيس التحرير.   وقال لـ(إخوان أون لاين): إنه تقدَّم ببلاغٍ للنائب العام ضد تلك الادعاءات، وطالبهم بتقديم مستندات تثبت صحة اتهاماتهم، ودعا عبد الحميد المعتصمين لفضِّ اعتصامهم والعودة لممارسة عملهم، والمساهمة في تطوير المجلة بدلاً من إثارة الفتن بين الزملاء، مضيفًا أن مستقبل المجلة لأبنائها، وأنهم بتلك الأفعال يسيئون لأنفسهم قبل أن يسيئوا لمجموعة العمل كاملة.   وانتقد لجوء عدد لا يتجاوز خمسة زملاء- على حدِّ قوله- إلى الاعتصام، وترك العمل في الوقت الذي يسهر فيه باقي الزملاء على إخراج المجلة بصورةٍ مشرفة، ورغم ذلك لم تتعنت إدارة المجلة بحقِّهم، واستمرت في صرف رواتبهم دون انقطاع رغم امتناعهم عن العمل.   وتساءل: "هل يُعقل أن يسعى مَن استفاد من اللائحة الإدارية في الترقي لمنع باقي زملائهم منها بتنظيم انتخابات أو استفتاء إرشادي لانتخاب رئيس التحرير؛ ولم يحضر جمعيته العمومية سوى 18 محررًا بالمجلة من أصل 164 قاموا بانتخاب 4 من الزملاء"!.   وحول تصوره لإدارة العمل بالجريدة الفترة المقبلة، أكد عبد الحميد أنه منذ تسلمه رئاسة تحرير المجلة انخفضت نسبة مرتجع المجلة لأقل من 5%، وأنه قام بتوفير أكثر من 300 ألف جنيه من تكاليف الطباعة شهريًّا، كما أن الموقع الإلكتروني للجريدة يستعد للبثِّ التجريبي خلال شهرين لينطلق بعدها بثلاثة أشهر.   وشدَّد على أن د. سامي الشريف أعطى مطلق الحرية لصحفيي المجلة لتقديم تصوراتهم حول إعداد برامج اتحاد الإذاعة والتليفزيون بدلاً من الاستعانة بمعدين خارج إطار عمل التليفزيون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل