المحتوى الرئيسى

عبد السلام:الاضطرابات السياسية لن تمنع مصر من العبور إلى الاستقرار بفضل قوة مقومتها الاقتصادية

05/10 12:38

القاهرة - قال رئيس البورصة المصرية محمد عبد السلام أن مصر لديها من المقومات الاقتصادية ما سيجعلها قادرة على اجتياز المرحلة الحالية لأن قوتها الاقتصادية ستتغلب على الاضطرابات السياسية مشيرا إلى أن مصر بانتظار مستقبل أقوى طالما تكاتف أبناؤها لدعم اقتصادها وحماية أمنها وهو ما سينعكس بشكل إيجابي على معدل جاذبية الاستثمار.وشدد عبد السلام في لقائه بالجالية المصرية في الإمارات على أن الاقتصاد المصري الذي قام على سواعد المصريين مستمر بدعمهم مدللا على ذلك بأن كل مشروعات مصر بناها أبناؤها، وفي سياق متصل لفت عبد السلام إلى أن عملية إعادة بناء الثقة في البورصة ستسهم في دعم قدرتها على التعافي سريعا لاسيما في ظل المستويات المغرية لأسعار الأسهم مقارنة بالعائد الاقتصادي لها.وفي حواره المفتوح مع المصريين العاملين في الإمارات أشار عبد السلام إلى أن وجود خريطة طريق بتوقيتات محددة للاستحقاقات السياسية التي كانت تلقى بغمامة سلبية على فرص الاستثمار قبل الثورة ستسهم كذلك في دعم البورصة بالإضافة لمقومات مصر الاقتصادية القوية من قطاع مصرفي مستقر، وتنوع في مدخلات الناتج القومي، فضلا عن المقومات الجغرافية والبشرية التي تتميز بها مصر.وأكد عبد السلام أن التوجه الاقتصادي لمصر لم يتغير قبل أو بعد الثورة وهو المبني على اقتصاد السوق الحر ولكن ما اختلف ما بعد الثورة هو انحسار الفساد لأدنى صورة ممكنة، فالاقتصاد المصري بعد الثورة فتح الباب على مصراعيه أمام جميع المصريين للاستفادة منه على مستوى كافة أطياف المجتمع الأمر الذي سينعكس بالتأكيد على اقتصاد الدولة في صورة تعكس التأثير الايجابي للثورة.وأشاد عبد السلام بدور الإعلام الايجابي في دعم أداء البورصة لاسيما عندما استأنفت التداولات بعد تعليقها لـ 38 يوم عمل في أعقاب ثورة يناير خاصة مع التركيز إعلاميا على إفصاحات الشركات عن أوضاعها المالية والتشغيلية وهي الإفصاحات التي حرصت إدارة البورصة على إلزام الشركات المقيدة بإعلانها، وهي المقومات التي انعكست على القرارات الاستثمارية لبعض فئات المستثمرين خاصة العرب بمختلف جنسياتهم إلى جانب المستثمرين المصريين بعدما أظهرت إحصاءات التداول صافي الاستثمار الشرائي بعد استئناف التداول في الثالث والعشرين من مارس الماضي مقارنة باتجاه بيعي كان يسيطر على قرارات هذه الفئة قبل اندلاع ثورة يناير.ولاقت دعوة رئيس البورصة المصرية تأييدا كبيرا من جانب الحضور في النادي المصري في دبي وهو أكبر نادي للمغتربين المصريين في العالم، ومن جانبه عبر هشام البحطيطي رئيس مجلس إدارة النادي عن دعم كافة المصريين لدعوة البورصة لدعم اقتصاد بلادهم مشيرا إلى أن كافة المصريين العاملين في الخارج حريصون على تقديم كافة أشكال الدعم والمساندة للبورصة سواء عبر الاستثمار في شراء الأسهم المصرية أو المشاركة عبر صندوق مصر المستقبل.يذكر أن النادي المصري أنشئ عام 1975 بدعم كامل كمنحة من الشيخ راشد بن مكتوم حاكم دبي.المصدر: البورصة المصرية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل