المحتوى الرئيسى

22 ألف طبيب يضربون فى الإسكندرية والغربية.. والعمل مستمر فى «الطوارئ» فقط

05/10 14:21

انضم نحو 22 ألف طبيب للإضراب العام، فى مستشفيات محافظتى الغربية والإسكندرية، وواصل زملاؤهم العمل فى أقسام الحالات الحرجة والاستقبال والطوارئ حرصا على صحة المرضى. وأكد الدكتور على بحر, أمين صندوق نقابة الأطباء بالغربية, أن أكثر من 50% من الأطباء العاملين بالمستشفيات الحكومية بالغربية شاركوا فى الإضراب العام الذى دعت إليه النقابة العامة للأطباء وأوضح أن أكثر من 5 آلاف طبيب وطبيبة بمحافظة الغربية شاركوا فى الإضراب احتجاجا على سياسة وزير الصحة الحالى وتدهور الأوضاع الأمنية بالمستشفيات. وأضاف أن الأطباء بمحافظة الغربية التزموا بتنفيذ قرار الجمعية العمومية للنقابة والتى عقدت أول شهر مايو الجارى. وطالب الأطباء المضربون بإقالة وزير الصحة الحالى، ووصفوه بأنه «يسير على نهج الوزير السابق حاتم الجبلى، بالإضافة لكونه عضوا فى الحزب الوطنى»، كما طالب الأطباء بتأمين المستشفيات ضد أعمال البلطجة التى وصلت للمواقع الطبية، وجاء ثالث المطالب متمثلا فى رفع أجور الأطباء وتطبيق الكادر الخاص. وأوضح «بحر» أن الإضراب فى الغربية استمر حتى 12 ظهراً فقط، ولم يشارك به أطباء الاستقبال والطوارئ. وفى الإسكندرية، أعلنت نقابة الأطباء بالمحافظة أن 17 ألف طبيب شاركوا فى الإضراب، من أصل 22 ألف طبيب مسجلين فى النقابة، التى رجحت أن من لم يشاركوا فى الإضراب، مبعوثون للخارج. وحذر الدكتور محمد البنا، القائم بأعمال نقيب الأطباء، من «قيام أى طبيب بمخالفة قرارات الجمعية العمومية غير العادية التى تلزم جميع الأطباء بالمشاركة فى الإضراب» وشدد على أن عدم تنفيذ قرار الجمعية العمومية «سيواجهه بإجراءات عقابية رادعة»، رجح أن تصل إلى الإحالة للمجلس التأديبى. وفى سياق متصل طالبت نقابة الأطباء الدكتورة هند حنفى، رئيس جامعة الإسكندرية, بالسماح للمستشفيات الجامعية بالمشاركة فى إضراب الأطباء وتوفير الظروف الملائمة لتيسير الإضراب، خلال رسالة وجهتها اللجنة الإعلامية المشرفة على الإضراب إلى رئيس الجامعة. وشددت النقابة أن الإضراب «لا يشمل كل الخدمات الطبية العاجلة والطارئة كالاستقبال والحوادث والعناية المركزة والمبتسرين حرصا من الأطباء على صالح المرضى». واستثنت نقابة الأطباء فى الإسكندرية كل من مستشفيى العامرية والجمهورية من الدخول فى الإضراب والذى بدأ من التاسعة صباحاً مكتفية بساعتين فقط للتضامن مع باقى الأطباء على مستوى مصر، وامتد اعتصام الأطباء فى كل من المستشفيين من الثانية عشرة حتى الثانية ظهراً فقط. وقال الدكتور علاء حبشي، المتحدث باسم النقابة، إن مستشفيى العامرية والجمهورية لهما ظروف استثنائية لأنهما يخدمان قطاعا كبيرا من العرب خاصة فى منطقة العامرية بالإضافة إلى خدمتها ما يزيد على 2000 مريض يومياً, وتابع: «لو العرب عملوا مشاكل هناك لأن معاهم سلاح محدش يقدر يحمى المستشفى لأنهم مسلحين» حسب المتحدث باسم النقابة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل