المحتوى الرئيسى

سال الأحمر ,على ثورتي مصر و تونس بقلم:إبن الجنوب

05/09 23:49

سال الأحمر ,على ثورتي مصر و تونس. كتب إبن الجنوب, كالعادة نبتدأ بما لدينا ,من اقوال السادة القراء ,و نستهله بسنجق, الذي يتلذذ التنكيل بى و أنا المنكوب من جراء ما يحدث من ثورات مضادة ,عندما كتب , لا يد تبنى ,و لا أخرى تقاوم , نعم المصارحة اشد ألما لنا نأمل أن لا اقدم إلى المحاكمة من جراء صراحتك و ترفع عنك الحصانة هذا إذا كنت تتمتع بها , حول مهزلة مصالحة ,تبعث على الضحك ,في وقت فقدنا فيه حتى ما حبانا الله به . لعمو زياد, أنا كتبت آمل إن أخطئ في تحليلى,أما عملة العدو,وضعتها قصدا, حتى يعرف أهلنا تحت الإحتلال مدى ضخامة النهب من رؤساء,قالوا إنهم في خدمة الشعب الفلسطينيى ,و قضيته, بينما المخيمات و المدارس و المستشفيات مفقودة, الخدمات فيها ,وللسيد مازن صافي, يا ريت يكون عنوان المقال, ثلاثى يجمع إنشغالنا ,مصالحة أم مصارحة مع القلق ? و أنضم إلى أبو البلاوي ,قلبا و قالبا …. العقل هو الحل و كلما إبتعدنا عن العقل دمرنا أنفسنا . هذا التواصل بين ابناء الشعب العربي, يرفع من ضغط الملوك و المشائخ ,هذه الصحيفة برلماننا, الموازي ,لا تزييف و لا لغة خشبية, و لا شئ يقرب الشعب العربى أحسن من الحوار, و نبذ التحجر, و الإعتراف بالخطأ. نأمل أن الجيل القادم ,يواصل لغة الحوار , معتمدا على العقل ...آه العقل ,و لكن إذا فقد أحد لصوص الأنظمة العربية عقله, و بعد مطالبته بالتعقل و الصبر,و تمادى في غيه ,لا بد من ضربة تردعه حتى يتراجع و يصحح أخطائه ,و هذا ما تعانيه الشقيقة تونس من القذافي ,و كتائبه ,و الحق يقال ,ما كان يتجرأ لو وجد حكومة ذات إرادة, و رئيس جمهورية لم ياكله الصدأ ,لكثرة ما بقى بمخازن أبورقيبة و بن على . أنا صباح اليوم ,وجدت نفسي أمام أخبار مؤسفة, و موضوعات تلاحقنا كظلنا . من أين نبدأ ? هل من سقوط قتلى في إمبابة احد عشوائيات مصر, أو الخطر الذي يداهم سيد المقاومة ,مخافة إن يلقى نفس مصير الشيخ اسامة, ما دعى إلى حركية مباغتة بالضاحية, و عملية كعملية إغتيال الشيخ أسامة, موجودة بخزائن العدو و متوقفة على ضوء أخضر . المواضيع تتوالى, مثل مواصلة البوليس التونسى, يقوم بثورة مضادة, لخصها رئيس حكومة مؤقتة, أن البوليس تحت صعوبات نفسية !!! يعنى ما فيش إطباء نفسانيين يزورونهم ? و على التوانسة أن يحمدوا ربهم أن وزارة الداخاية إعتذرت !!!ثم لماذا هم ملثمون كما تصلنا صورهم ? و همهم إقتناص بالرصاص الحى كل من يصورهم, كما وقع بالأمس في مدينة سليمان,40 كلم شرق العاصمة , و هكذا الدولة اصبحت مقنعة, تتخفى وراء الجريمة , البوليس اصبح مقنعا بعد الثورة.يريد إخفاء جرائمه. هل لا بد أن يكون خيارا واحدا لدى بوليسنا ? مصارعة حرة إو تسيب امنى ? كما هو حال شعب ثورتى تونس و مصر حيث محاولات تمزيق الأمة المصرية من طرف عناصر بارليف تؤجج التوتر و الفوضى متناسين أن لا عودة إلى ما قبل 11 فبراير مهما كلف الثمن و لكن حكومة التراخى في ضرب السلفيين و كأنهم فوق القانون هل كل مرة يميل فيها قلب مسيحة إلى مسلم و يردعها أهلها سنقوم بتحطيم قلوب المصريين .. ? نعم تحاصرنا المواضيع, هل سأجد من يهلل معى, أن العادلي إشكنازى, تلقى بدلته الجديدة زرقاء, زرقة سماء الشيخ سعد نتن ياهو عندنا , أعجبنى كاريكاتور, أردت أن نتقاسمه مع القراء الكرام.......هههههههههسعيدة يا ابو بدلة جديدة ....هي كلمة ترحيبية من رفاق السوء, زكرياء عزمى ,صفوت الشريف, و فتحى سرور, يتذوق مأكولات ست الكل, تصله السجن ,ملوخية بالدجاج .و هذا ما أدخل الإنشراح على قلبى, أن هذه الثورة متسامحة مع من مهدوا بأخطائهم التمتع بها , حتى لا اقول كلاما أخطر مثل ما يطالب به غيرنا بإنتصاب محاكم شعبية . مهما طال الزمن, أثبت التاريخ أننا سنرى الظالم يوما بقفص الإتهام , ربك يمهل و لا يهمل . و هذا ما سينطبق على القذافى , و العديد ممن لم يتعظوا, و لا زالوا يرسلون دباباتهم, و بوليسهم,لمواصلة المذابح ضد أخواننا في سوريا و البحرين و اليمن...فى ميزان قوى غير متعادل , أو إنهم لا زالوا يكذبون كما تفعل عصابة الثلاثة في تونس , التي لم تحتمل إن وزير داخلية سابق يدعى على رئيس حكومة مؤقتة بالكذب ,خاصة و نفس هذا الرئيس لحكومة مؤقتة ,وصفه أبو رقيبة ,بأنه كاذب ,عندما أنكر إنه إقترض منه مالا, و أرجعه له ,و أكد ابورقيبة كذب هذا الرئيس المؤقت ,الذي كان مع النظامين السابقين مؤيدا إلى أن إستنزف ,عندئذ اصبح معارضا بالصمت . ليس مسموحا إخلاقيا أن يوصف رئيس حكومة مؤقتة ....إن جائكم فاسق بنبأ.... فاسق زميله وزير داخلية سابق ? ذنبه, قال كلاما يقوله كل إخواننا التوانسة ,عن كذب هذا العجوز السياسى ,87 سنة ,يراقب وزيره و يعيب عليه وصوله إلى مكتبه 10 صباحا و المغادرة الرابعة مساء, يعنى إنتاجية وزير, مرهونة بساعات حضوره و مغادرته المكتب !!!! إنحطاط ممن يقوم بوظيفة رئيس حكومة مؤقتة . على كل ,العسكر قدم قضية لدى القضاء ,متهما القاضى وزير الداخلية السابق, بتهمة خطيرة ,الفتنة !!و قراءة غير صحيحة لزيارة رئيس الحكومة المؤقتة للجزائر , ربما كان يدرس سيناريو;;1992 ,عندما فازت جبهة الإنقاذ الجزائرى, و رد الجيش بمذابح سبحت فيها الديمقراطية في دماء الشعب الجزائرى . يعنى لو كان السيد رئيس حكومة مؤقتة في تونس ,لا يحمل خبثا سياسيا ,لما جعل العسكر يسقط في فخ قانوني ,عندما رفض تقديم قضية بالوزير غير ممكنة, نظرا لتمتع الوزير المقال, بحصانة قضائية, و المجلس الأعلى للقضاء ,لم تعد له شرعية لرفع الحصانة المطلوبة عسكريا ,بما أنه علق عمله بتعليق الدستور, و بالتالي سقط العسكر, فى أول منازلة قانونية و دستورية , لا نستغرب. . أنا اعتقد أن معظم العسكر ,عندما يعتلون ,دفة الحكم ,أو في حكومة الظل, حالهم كحال بارليف ,كذب و بهتان, عندما قال إته لا يملك شيئا و تبين الأن ضخامة التهريب , و هذا لم يغب عن رئيس القيادة العسكرية الماسكة بالحكم, الآن, حيث كان المشير طنطاوي منذ 2007 و حسب ويكي ليكس …....نائب مصري, لا ننشر إسمه ,لأسباب أمنية,,إجتمع مع مسؤولة بالسفارة الأمريكية, و أعلمهم إن الثلاثى المرح, الموجود في ضيافة سجن ,كأيها الناس , يريد إقصاء عمر سلمان و طنطاوي ,هما عائقان , و قال النائب, إن طنطاوي يرى أن تنفيذ إنقلاب في مرحلة ما بعد مبارك ,هو الحل الأفضل ... وختمت البرقية بإمضاء السفير الأمريكيى فرانسيس ريكاردون . يعنى وزير داخلية تونس السابق, الذي وقعت إقالته, أليس كلامه يصب في نفس الخانة ,و أن عسكر تونس في صورة فوز حزب إسلامي النهضة, فإنه سينقلب على الثورة . في خضم هكذا خطر يداهم ثورتي مصر و تونس حيث سال الأحمر على الثورتين لست أدرى كيف تخرج كل هذه الأسلحة لمجرد مشكلة عاطفية أين كان هذا السلاح متوارى غريبة عجيبة !!! هو حتى في سوريا لهم مشكلة اسلحة مختفية كمان عرضوها علينا بحضور شهود إحترفوا المهنة . و لكن يبقى أنه لم يثبت لي بالو جه الشرعي صحة مؤامرة إرهابية ضد سوريا أقول إن الإستنتاج مقدس و التعليق حر. بلاش ,ننسى أن هناك فلسطينيا, يريد ايضا ركوب المصالحة ,محتميا بالثورة المصرية , هذا لن يكون, إلا نبيل شعث ,الرجل يشتغل وزير خارجية في حكومة الظل , إضافة إلى مشاغل إخرى , يقول النظام المصري الجديد أكثر قبولا لجميع الأطراف الفلسطينة, يعنى بالعربي الفصيح ,هل هو كان رافض تحت بارليف?ألم يكن أجدى مصارحتنا, و القول الثورة أكثر تفهما لحماس ,من القول, جميع الأطراف الفلسطينية . ولو تكرم علينا بهانوي العرب على الأقل لطلاء المدارس , بالمناسبة هل أعاد بناء بيت أحد المنكوبين , لو بلغكم خبرا كهذا بلغونا يهديكم الله. بالأمس رفعنا الصلوات و العوات مع البطريك الراعى و يديه مرفوعة إلى سيدة لبنان سائلين أن توقظ الضمائر العربية . تصبحون على مصارحة إبن الجنوب www.baalabaki.blogspot.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل