المحتوى الرئيسى

ريال مدريد يتخلى عن النجوم ويتعاقد مع الأبطال

05/09 22:45

  دبي - خاص (يوروسبورت عربية) استطاع البرتغالي جوزيه مورينيو تغيير عقلية مسؤولي نادي ريال مدريد وعلى رأسهم الرئيس فلورينتينو بيريز في سياستهم باستقدام اللاعبين إلى الفريق الملكي. فبعد أن كان الانضمام للفريق الملكي يستوجب متطلبات صعبة لارتداء القميص الأبيض، وعلى رأسها أن تكون نجم فريقك الأوحد، إضافة إلى موقعك الكبير في قلوب عشاق ناديك، ومن يملك شكلاً "جميلاً" كانت له ميزة إضافية في الالتحاق بفريق القرن، بات المطلب الوحيد أن تكون لاعباً مثابراً وطموحاً وتملك الحد الأدنى من مقومات اللاعب الكبير. فبعد التعاقد مع زيدان ورونالدو وفيغو وبيكهام وأوين وكارلوس وروبينيو وروبين وشنايدر وكاكا ورونالدو وبنزيمة، هاهو الفريق الملكي بقيادة مورينيو يتعاقد مع نوري شاهين اللاعب التركي في فريق بوروسيا دورتموند الألماني. ويعتبر التعاقد مع التركي، استمراراُ لمسلسل التغيير في سياسة استقدام اللاعبين منذ قدوم مورينيو، الذي انتدب قبل ذلك سامي خضيرة وغرانيرو وبيدرو ليون واديبايور وجميعهم لا يملكون أي نجومية. ويبدو أن قدرة البرتغالي على إدارة أنصاف النجوم، تسهل عليه مهمته في اللعب الخططي الذي ينتهجه، والذي يتطلب التزاماً تاماً من اللاعب بما يطلب منه، وهذا ما قد يتكاسل نجوم اللعبة أحياناً من تنفيذه خصوصاً إذا ما اختلف مع رغباتهم وأهوائهم مستغلين شعبيتهم وقوتهم في الفريق لعصيان التعليمات. وكان ما قدمه خضيرة في وسط الملعب، والدور الذي أداه غرانيرو في مباريات الفريق الأخيرة، والأداء المميز الذي بدأ به بيدرو ليون الموسم قبل الإصابة، قد أثبت نجاعة الفكرة، وأن نجوم الملايين قد يكونوا في خطر في القريب العاجل. وفي الوقت الذي تشاع فيه الأخبار عن بدء المفاوضات بين النادي الملكي وبايرن ميونيخ الألماني من أجل التعاقد مع اللاعب التركي حميد التينتوب، يعود إلى الأذهان مسلسل المحاولات الملكية لاستقدام الفرنسي فرانك ريبيري من النادي البافاري، لينضم إلى كتيبة النجوم. وبعد عام من المفاوضات الطويلة، ها هو بيريز ينوي استقدام بديل ريبيري، كما يبدو على مشارف الاستغناء عن أحد ألمع نجوم الفريق البرازيلي ريكاردو كاكا، والذي كان كوكباً لامعاً في مشروع "غالاكتيكوس" بيريز الجديد، إلا أن اللاعب لم يقدم ما هو متوقع منه. التجربة في عامها الأول لم تكن سيئة، فالفريق الملكي استعاد لقب الكأس، ووصل نصف نهائي دوري الأبطال، ولم يتراجع في الدوري، بل استمر في مركز الوصافة للعام الثالث على التوالي، فكيف ستكون التجربة في الموسم الثاني يا ترى؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل