المحتوى الرئيسى

يخنق زوجة والده حتى الموت لرفضها إقراضه المال فى «دار السلام»

05/09 22:12

كشفت أجهزة الأمن فى القاهرة لغز العثور على جثة عجوز متعفنة داخل شقتها فى دار السلام. أفادت التحقيقات الأولية بأنها لفظت أنفاسها على يد ابن زوجها، حيث إن المتهم طلب منها مبلغاً مالياً، وعندما رفضت، خنقها بإيشارب كانت ترتديه وتعدىعليها بآلة حادة وسرق مبلغاً مالياً وهاتفها المحمول وفر هاربا. ألقى القبض عليه، وتم نقل الجثة للمشرحة، وأمرت النيابة العامة بندب الطب الشرعى لتوقيع الكشف الطبى على الجثة لبيان سبب الوفاة، وقررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات. البداية كانت ببلاغ من الأهالى للعميد على سالم، مأمور قسم شرطة دار السلام، بانبعاث رائحة كريهة من داخل إحدى الشقق، وقال البلاغ إن الشقة التى تنبعث منها الرائحة تقيم بداخلها أديبة المحمدى، عجوز «60 سنة».. بالانتقال لمكان الواقعة عثر على المجنى عليها مخنوقة بإيشارب وفى حالة تعفن رمى، وتلاحظ وجود آثار دماء على رأسها، تم تشكيل فريق بحث أشرف عليه اللواء محمد طلبة، مساعد الوزير مدير أمن القاهرة، وقاده اللواء أسامة الصغير، مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، والعميد سامى لطفى، نائب المدير، وتبين أن «نبيل .ع» 19 سنة «عامل» ابن زوج المجنى عليها كان يتردد عليها من حين لآخر لمساعدته ماديا، وأنه وراء ارتكاب الجريمة، ألقى القبض عليه، وبمواجهته اعترف بقتلها، لمطالبته إياها إقراضه مبلغاً مالياً وعندما رفضت خنقها بإيشارب كانت ترتديه وضربها على رأسها بقطعة خشبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل