المحتوى الرئيسى

شيخ الأزهر لـ«مشعل»: توقيع «المصالحة» خطوة نحو دولة «فلسطين الغالية»

05/09 21:12

استقبل الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، فى مكتبه بالمشيخة الاثنين  رئيس المكتب السياسى لحركة المقاومة الإسلامية «حماس» خالد مشعل. وأعرب شيخ الأزهر، خلال اللقاء الذى استمر نحو ساعة، عن خالص تهنئته للشعب الفلسطينى بتوقيع المصالحة بين حركتى «فتح» و«حماس»، مؤكدا أن مصر ستظل دائما داعمة ومساندة بكل السبل لحقوق الشعب الفلسطينى، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف. وقال الطيب إن هناك آمالاً وأحلاماً كثيرة بدأت تتحقق على أرض الواقع، معتبرا أن توقيع المصالحة الفلسطينية «خطوة فى سبيل الوصول لدولة فلسطين الغالية، التى تطالب بحقها حاليا وتقف فى وجه الشرق والغرب وهى على قلب رجل واحد» - بحسب تعبيره. وأكد أن الأزهر سيظل دائما بكل رجاله وعلمائه وإمكانياته فى خدمة القضية الفلسطينية. من جانبه، أعرب خالد مشعل عن سعادته البالغة بلقاء الإمام الأكبر، خاصة فى عهد ما بعد ثورة 25 يناير، مؤكدا أن مصر تحتضن القضية الفلسطينية وتدافع عنها، مشيرا إلى أن توقيع المصالحة على أرضها خير دليل على ذلك. ودعا مشعل الشعب المصرى بمسلميه ومسيحييه إلى أن يتحدوا صفا واحدا لمواجهة الفتن التى تواجه الدولة، وقال إن الشعب المصرى أنجز ثورة عظيمة وينبغى عليه الآن توحيد صفوفه، منوها بأن أولى خطوات النجاح هى «المحافظة على الوحدة الوطنية لمواجهة المخاطر التى تواجه مصر والدول الإسلامية».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل