المحتوى الرئيسى

"الإسلام هو الحل" يشعل مناظرة حمزاوي وبركة

05/09 21:05

جاء ذلك خلال المناظرة السياسية التي أقامتها كلية طب القصر العيني اليوم بين حمزاوي الباحث، والدكتور أحمد أبو بركة أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين، وأدار المناظرة الإعلامي محمود مسلم مدير تحرير المصري اليوم بحضور صلاح عدلي أحد ممثلي الحزب الشيوعي.وشدد حمزاوي على ضرورة عدم فرض جماعة الإخوان المسلمين لوصايتها علي الحزب وأهمية ترك الحزب يعمل وفقا لإطار الحياة السياسية، مؤكدا أن الجماعة قامت منذ اليوم الأول للإعلان عن الحزب بصبغه بالدين، قائلا إنه لا يمانع أن يكون الحزب ذا مرجعية دينية ولكنه لن يقبل أن يكون برنامجه السياسي قائما علي الدين وفي حالة ذلك سيعمل علي شق وحدة الصف المصري.وأخيرا طالب حمزاوي المجتمع المصري بقبول الليبرالية بمفهومها الحقيقي، مؤكدا أن هناك أيادي خفية تعمل علي تشويه المفهوم، ويرددون إشاعات بأن الليبرالية تعني الخروج عن الدين تارة أو تدعو إلي الأعمال اللا أخلاقية والمثالية الجنسية تارة أخري، ولكنها فى حقيقتها تلتزم بمبادئ وعادات المجتمع فى المقام الأول.بينما قال القيادي الإخواني محمد أبو بركة إن شعار "الإسلام هو الحل" حصلت الجماعة علي أحكام قضائية عديدة بعد قرار منعه من النظام السابق، وبالفعل استطاعت الحصول علي شرعية للشعار خاصة أن شعارها لا يتنافي مع مبادئ الدستور.وأكد أبو بركة أن الجماعة أعلنت عدم ترشيحها لمرشح بعينه حتي لو ترشح أبو الفتوح للرئاسة فإن الجماعة لن ترشحه، وحول الأحاديث عن وجود تحالفات بين الجماعة والسلفيين أكد أبو بركة أن الجماعة تقود حوارا وطنيا مع كافة التيارات السياسية فى المجتمع دون اختصاص فئة عن أخري.وأوضح أبو بركة أن الجماعة ليست ضد ترشيح المراة أو القبطي للرئاسة ولكنها لن ترشح قبطيا أو امرأة للانتخابات وإذا ظهر مرشح عام يتفق عليه جميع الفئات فإن الجماعة ستؤيده.بينما نفى صلاح عدلى وجود مرشح للحزب الشيوعي للرئاسة مؤكدا أن الشيوعية هى المستقبل، مدللا على دفع المصريين لفاتورة مدتها 40 عاما من مناخ سياسى سيء من القمع، وأضاف أن شعار الإسلام هو الحل هو شعار دينى سياسى .وطالب بعض الحضور بجعل شعار الإخوان فى الفترة القادمة "الإخوان هي الحل " بدلا من الشعار القديم . 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل