المحتوى الرئيسى

حملات بلبنان في ذكرى النكبة

05/09 20:01

نقولا طعمة-بيروتوتضمنت محطات الحملة رفع العلم الفلسطيني طوال الشهر، وارتداء اللباس التراثي الفلسطيني، وكل ما يرمز لفلسطين مثل الكوفية والوشاح الفلسطيني، بالإضافة لحملات إعلامية وثقافية وملصقات، والمشاركة في مسيرات واعتصامات باتجاه الحدود الفلسطينية اللبنانية بالجنوب.وقال المدير العام لمنظمة ثابت لحق العودة علي هويدي للجزيرة نت إن الحملة التي بدأت عام 2010 بعدد محدود من المؤسسات الفلسطينية واستمرت أسبوعاً واحداً, جاءت لتواجه المحاولات الصهيونية المستمرة لطمس الهوية الفلسطينية بكل أشكالها ورموزها. وأضاف "مؤخراً رأينا بعض المصممين الإسرائيليين يصممون نماذج للكوفية الفلسطينية بلون العلم الإسرائيلي مع نجمة داود، وحتى الطعام الفلسطيني كالفلافل أرادوا أن يسرقوه من الشعب الفلسطيني وينسبوه لهم".جذور العائلةكما عرض مدير المشروع الوطني للحفاظ على جذور العائلة الفلسطينية ياسر قدورة وسائل التحرك لحملة هذا العام، قائلا للجزيرة نت إنه تم توجيه الدعوة لعشرات المؤسسات الفلسطينية المعنية بقضية الفلسطينيين وحق العودة، واستجاب ما تزيد على الخمسين مؤسسة في فلسطين ولبنان وسوريا والأردن وأوروبا.وأوضح أن الحملة تركز على عدة نقاط منها رفع خريطة فلسطين كاملة للتأكيد على الانتماء لهذه الأرض والتمسك بالعودة إليها من النهر إلى البحر، ومن رأس الناقورة حتى أم الرشرش في أقصى الجنوب، والتركيز على شعار "راجعين يا فلسطين", مع صور العائدين من أجيال مختلفة, "وليس الجيل الذي شهد النكبة فقط ونسبة الأحياء منهم قليلة جداً، مع الدعوة للمشاركة في مسيرة 15 مايو/أيار" الجاري. كانت "رابطة المعلمين الفلسطينيين" و"كشافة الإسراء" بطرابلس من المؤسسات التي قامت بنشاطات، "فنظمت رحلات للحدود اللبنانية الفلسطينية، ووقف الفلسطينيون على التلال المطلة على فلسطين، خصوصا منهم كبار السن، يوجهون أبصارهم باتجاه الأرض التي تكاد تكون في متناولهم، ويحنون للعودة، بينما قام شباب جدد، فلسطينيون ولبنانيون، يعزفون الأغاني من التراث الفلسطيني وأخرى تؤكد حق العودة".وتضمنت فعاليات الحملة أيضا إرسال رسائل نصية عبر الهاتف لأكبر عدد ممكن من الفلسطينيين والإعلاميين، ورفع لافتات وملصقات بالمخيمات والتجمعات الفلسطينية، وتوجيه رسالة ومادة إعلامية لكل معلم فلسطيني لحثه على توعية الطلاب بأمر النكبة والهوية الفلسطينية وإقامة الأنشطة الطلابية، وتوجيه رسالة لكل العلماء والمشايخ الفلسطينيين تحثهم على تناول هذا الموضوع في خطب الجمعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل