المحتوى الرئيسى

رقم قياسي جديد للأهلي بدوري أبطال أفريقيا

05/09 19:30

كان الأهلي على موعد مع رقم قياسي جديد في مبارة إياب دور الستة عشر لبطولة دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم بعد التأهل لدور الثمانية "دوري المجموعات" على حسايب زيسكو الزامبي. والرقم الجديد الذي حققه الأهلي هو التأهل للمرة العاشرة للدور ربع النهائي بعد قيام الكاف بتعديل لائحة البطولة بداية من نسخة عام1997، نال خلا المرات التسع السابقة البطولة أربع مرات، وحل وصيفا مرة واحدة، وفشل في تجاوزه ثلاث مناسبات فقط، ليتساوى في هذا الرقم مع الترجي الرياضي التونسي الذي لم يستطع أن يتذوق طعم اللقب بنسخته الجديدة. كانت البداية الأول للأهلي في البطولة بنظامها الجديد عام 1999 بعد عام واحد من قرار العودة لخوض منافسات الكاف بعد انقطاع عدة مواسم بحجة عدم جدوى المشاركة، وجاءت مخيبة للآمال بعد إقصاء من دور 32 أمام البن الاثيوبي. ويعود في النسخة التالية ليتأهل لدوري المجموعات حيث لعب في المجموعة الأولى الى جوار أندية الرجاء المغربي هارتس أوف أوك الغاني وشوتنج ستارز النيجيري لحتل النادي الأهلي المركز الثاني بالمجموعة خلف الرجاء المغربي ليودع البطولة التي كانت لوائحها تقتضي تأهل أول كل مجموعة للنهائي مباشرة. وتكرر الأمر في نسخة 2000 عندما تأهل النادي الأهلي لدوري المجموعات لكنه لم يحالفة الحظ في التأهل للنهائي لنفس السبب في نسخة 99 بعد أن حل ثانيا خلف فريق هارتس أوف أوك الغاني . وجاءت نسخة عام 2001 بتعديل جديد في لائحة البطولة بإقامة دور قبل النهائي بين أول وثاني كل مجموعة ليستفيد النادي الأهلي من هذا التعديل بعد أن حل في المرتبة الثانية خلف فريق بيترو أتليتكو الأنجولي ليلاقي الترجي التونسي في قبل النهائي ليمر منه ويتأهل لنهائي البطولة للمرة الاولى في ظل نظامها الجديد ويحقق اللقب الافريقي بعد غياب استمر 14 عاما . وفي عام 2002 يتأهل النادي الأهلي للمرة الرابعة على التوالي لدوري المجموعات الا أن مردود النادي جاء مخيبا لللأمال بعد أن فشل في الدفاع عن لقبه وحقق نتائج هى الأسوأ في تاريخه بعد أن احتل مؤخرة جدول المجموعة الأولى التي كانت تضم الرجاء المغربي والمازيمبي الكونغولي وجان دارك السنغالي . وفي موسمي 2003 و2004 عجز الأهلي عن المرور إلى دور المجموعات . وجاء عام 2005 ليشهد الفترة الذهبية للفريق، ويعود الفريق للظهور في دوري المجموعات، ويتصدر المجموعة الأولى في تاريخه ولم يتذوق طعم الخسارة في جولات هذا الدور ووصل للنقطة 14 ثاني أكبر رصيد يحققه فريق بدوري المجموعات بعد الترجي التونسي الذي حقق 15 نقطة من قبل، ويواصل النادي الاهلى مشوار البطولة ويحقق اللقب للمرة الرابعة في تاريخه والثانية مع نظام البطولة الجديد. ولم يختلف الأمر كثيرا في نسخة 2006 بعد أن واصل فريق الاهلى غزو أدغال قارة المواهب بتأهل لدوري المجموعات لكن احتل المرتبة الثانية في مجموعته خلف نادي الصفاقسى التونسي، إلا أنه واصل مشوار البطولة ليحقق اللقب للمرة الخامسة في تاريخه والثالثة في نظام البطولة الجديد ليحتفظ بالكأس للأبد على حساب الصفاقسي في موقعة رادس الشهيرة بهدف تاريخي لمحمد أبوتريكة. ويأتي عام 2007 ليتأهل الأهلى لدوري المجموعات للمرة السابعة ويتصدر مجموعته ليواصل مشواره في البطولة ويصل للمبارة النهائية قبل أن يخسر أمام النجم الساحلي التونسي . وفي نسخة 2008 يتأهل الاهلى لدوري المجموعات للمرة الثامنة والرابعة على التوالي ويتصدر مجموعته بنجاح ويواصل مشواره في البطولة بنجاح ويحقق اللقب على حساب القطن الكاميروني لينفرد بالرقم القياسي في عدد مرات تحقيق اللقب ويتفوق على غريمه محليا وإفريقيا نادي الزمالك صاحب خمس بطولات. وشهدت نسخة عام 2009 خروجا مبكرا لحامل اللقب على يد فريق كانوبيلارز النيجيري ليغيب عن دوري المجموعات بعد تواجده في أربع مناسبات متتالية خاض النهائي في الأربع مناسبات وحقق اللقب في ثلاث مناسبات وخسر اللقب مرة واحدة تلك النسخة التي شهدت بطلا إفريقيا بعيدا عن الفرق العربية هو فريق مازيمبي الكونغولي بعد أربع مواسم عربية وكان أنيمبا النيجيري أخر الفرق الإفريقية الغير عربية حقق اللقب عام 2004 . لتأتي نسخة عام 2010 ليعود الفريق للظهور في دوري المجموعات للمرة التاسعة ويحتل المركز الثاني في المجموعة خلف شبيبة القبائل الجزائري صاحب الصدارة ليلاقي الترجي التونسي في قبل النهائي ليودع البطولة للمرة الاولى في نظام البطولة الجديد أن يخسر الاهلى في قبل النهائي .انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل