المحتوى الرئيسى

تنظيم القاعدة بالعراق يتعهد بتأييد الظواهري وشن هجمات

05/09 18:45

بغداد (رويترز) - تعهدت جماعة متشددة في العراق مرتبطة بتنظيم القاعدة بتأييد أيمن الظواهري الرجل الثاني في قيادة التنظيم وبشن هجمات انتقامية لموت اسامة بن لادن بأيدي قوات أمريكية في باكستان. وفي بيان وضع على موقع منتدى اسلامي على الانترنت يوم الاثنين رثى أبو بكر البغدادي القرشي الحسيني "أمير المؤمنين بدولة العراق الاسلامية" زعيم القاعدة اسامة بن لادن. وقال في البيان "فاني أقول لاخواننا بتنظيم القاعدة وفي مقدمتهم الشيخ المجاهد أيمن الظواهري حفظه الله واخوانه في قيادة التنظيم ... أبشروا فان لكم في دولة العراق الاسلامية رجالا أوفياء ماضون على الحق في دربهم لا يقيلون ولا يستقيلون ..." وأضاف "ووالله انه للدم الدم والهدم الهدم" في اشارة واضحة الى هجمات انتقامية لقتل بن لادن. ويعتبر الظواهري منذ فترة طويلة نائبا لزعيم تنظيم القاعدة. والظواهري طبيب مصري المولد التقى مع بن لادن في منتصف الثمانينات عندما كان الاثنان في باكستان لدعم المجاهدين الذين يقاتلون السوفيت في أفغانستان. ويعتقد محللو المخابرات ان تنظيم القاعدة هو الذي أنشأ دولة العراق الاسلامية كمظلة محلية تضم المنظمات المتمردة. ووضع جنود الجيش والشرطة في العراق في حالة تأهب قصوى تحسبا لوقوع هجمات انتقامية منذ قتل بن لادن بأيدي كوماندوس امريكيين في باكستان. وأصبح العراق ميدان معركة مهما للقاعدة بعد الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بنظام صدام حسين عام 2003 . وقال مسؤولو أمن ان موت بن لادن في وقت سابق هذا الشهر ربما يكون له تأثير لا يذكر من الناحية العملية على تنظيم القاعدة في العراق وهو تنظيم أصبح ضعيفا لكنه مازال قادرا على القتل ويمكنه شن هجمات على مدى عقد قادم. وقال مسؤولو أمن ان تنظيم القاعدة في العراق ربما يسعى لانتقام فوري لمقتل أهم رجل مطلوب في العالم لكنه في المدى البعيد ربما يصبح شوكة في جنب الحكومة العراقية أكثر منه قوة لزعزعة الاستقرار. وقتلت سيارة ملغومة يوم الخميس أكثر من 20 رجلا وأصابت 80 بجروح في مبنى للشرطة في مدينة الحلة التي يغلب على سكانها الشيعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل