المحتوى الرئيسى

بيرس: إسرائيل ستفكك قسما من المستوطنات في أي اتفاق مع الفلسطينيين

05/09 18:37

غزة - دنيا الوطن أعلن الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس أن إسرائيل ستكون مضطرة لتفكيك قسم من المستوطنات في أي اتفاق مع الفلسطينيين ورأى أن السلام هو الخيار الوحيد لدى إسرائيل والعرب. وقال بيرس في مقابلات أجرتها معه الصحف الإسرائيلية (يديعوت أحرونوت) و(معاريف) و(إسرائيل اليوم) نشرت الاثنين لمناسبة ذكرى تأسيس إسرائيل الذي يصادف الثلاثاء إن "خيار السلام هو الخيار الوحيد الموجود أمامنا وأمام العرب". وأضاف "علينا أن نعلم أنه في أي اتفاق مستقبلي ستكون إسرائيل ملزمة بإزالة مستوطنات" وأنه "إما أن يحصل المستوطنون على تعويض مالي أو يضطروا للانتقال إلى الكتل الاستيطانية الثلاث مع تبادل أراضي". ورأى بيرس أنه "بالإمكان اليوم التوصل إلى تسوية من خلال مفاوضات سرية فقط فالفجوات صغيرة جدا وهي عبارة عن نسبة مئوية معدودة". لكنه اعتبر أنه إذا حصل وتم الإعلان عن دولة فلسطينية من جانب واحد فإن هذا يعني استمرار الصراع وسفك الدماء. وتطرق بيرس إلى اتفاق المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس وقال إنه "لا توجد مشكلة لدى إسرائيل مع وحدة فلسطينية وإنما لدينا مشكلة مع دعم الإرهاب، فالمحادثة تحتاج إلى شخصين وحماس لا تريد التحدث معنا". وأردف "إذا أرادت حماس التحدث فسنقول لها إن عليكم أولا وقف إطلاق النار، لأنه لا يمكن التحدث وإطلاق النار في الوقت نفسه، وكان هذا أيضا الشرط الذي وضعناه في الماضي أمام (الرئيس الفلسطيني الراحل) ياسر عرفات بأن يتوقف عن الإرهاب ويعترف بدولة إسرائيل، وتم قبول موقفنا". لكن في هذه الأثناء تشير كافة التقارير الإسرائيلية إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يرفض استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين وأعلن بعد توقيع اتفاق المصالحة الأسبوع الماضي أن إسرائيل أوقفت اتصالاتها مع الفلسطينيين. وقال بيرس إنه لا يمارس ضغوطا على نتنياهو من أجل استئناف المفاوضات وإنما "أعبر عن رأيي بالصورة الأكثر صدقا واستقامة". وأضاف "يجب أن نميز بين تصريحاتي وتصريحاته العلنية وبين المحادثات الشخصية وإذا لم تكن المحادثات بيننا شخصية فلا جدوى من إجرائها، لأن كل واحد منا بإمكانه أن يلقي خطابا، لكن عندما نجلس وجها لوجه فإنني أشعر بأنه ينصت". وفي رده على سؤال حول تقييمه لنتنياهو قال بيرس "إنني في سن لا تسمح لي بالتفكير بأنه بالإمكان تغيير الأشخاص لكني شاب بالقدر الكافي لأعتقد إنه بالإمكان تغيير أوضاع". وقال بيرس إنه يشعر بالقلق ،مضيفا "لا أعتقد أنه بالإمكان وقف التاريخ من خلال تجاهله، وإرجاء المواضيع السياسية لن يفيد وإنما ستعقد الأمور وحسب والزمن لا يعمل لصالحنا، وهناك أمور ينبغي الحسم فيها وقد تحدثت حول ذلك مع وزراء إسرائيليين والفلسطينيين والأمريكيين". وقال بيرس إن الرئيس الأمريكي باراك أوباما "شخص حكيم جدا وضالع في التفاصيل الصغيرة جدا ويتمتع بقدرة على التعبير، وفي جميع اللقاءات بيننا كرر نقطة واحدة وحتى أنه سمح لي باقتباسها... وهي أنه "طالما أنا رئيس فإن أمن إسرائيل سيكون على رأس اهتماماتي". وأضاف إن أوباما اعترف أمامه بأنه أخطأ عندما اشترط استئناف المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية بوقف الاستيطان. وتطرق بيرس إلى قتل قوات أميركية خاصة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن في باكستان الأسبوع الماضي وقال "هذا إنجاز لجهاز الأمن الأمريكي وللرئيس أوباما". وأضاف "يجب محاربة القتلة والإرهابيين مثل بن لادن بإصرار، لأنهم هم أيضا يخافون ولا يتمتعون بحصانة ولا يوجد سبب للمبالغة بقوتهم وكأنهم مخلدين أو قادرين على القيام بكل شيء، ويكفي رؤية نهاية عدد منهم الذي لم يموتوا وحسب وإنما ماتوا بصورة مخزية أيضا". وأسف بيرس على أن "مقتل بن لادن جاء متأخرا إذا كان يجب التخلص منه منذ وقت طويل، لكن أنظر إلى الأشخاص الذين هم كبار جدا ومستقرين من (الرئيس العراقي السابق) صدام حسين إلى (الرئيسين السوري والليبي) بشار الأسد ومعمر القذافي، فهم حولوا دولهم إلى مزارع خاصة ويعتقدون أن ما هو جيد لهم جيد للدولة وكأن الدولة ملكا لهم".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل