المحتوى الرئيسى

الغرافة.. والإيقاع الجهنمي!

05/09 16:55

محمد حمادة حتى مانشستر يونايتد، بكل ما تضم ترسانته من لاعبين رفيعي المستوى وجهاز فني مقتدر فضلاً عن منظومة إحترافية لا غبار عليها من البابوج (الشبشب) الى الطربوش ومناخ تخجل فيه الحرارة من الإقتراب من الدرجة 30، لا يستطيع أن ينافس بقوة على 4 جبهات.. وعليه، زج مدرب أليكس فيرغسون بتشكيلة إحتياطية في ربع نهائي كأس رابطة أندية المحترفين ليخسر صفر-4 أمام وست هام حتى يتفرغ فريقه للمسابقات الثلاث الأخرى وهي الدوري المحلي والدوري الأوروبي وكأس الإتحاد الإنكليزي.. وبالنتيجة: خرج اليونايتد من نصف نهائي كأس الإتحاد على يد مانشستر سيتي ولكنه بات قريباً من التتويج في ال"بريمير ليغ” وفرض نفسه في نهائي المسابقة الأوروبية الكبرى مع برشلونة.. وقد استعان فيرغسون ب30 لاعباً على مدى الموسم، ونجح في القيام بعملية المداورة حتى صنفه النقاد استاذاً في هذا الفن. بدوره زج الغرافة نفسه في 4 مسابقات.. فما أن انتهت واحدة منها وهي الدوري حتى تكثفت مبارياته في المسابقات الثلاث الأخرى حتى يكاد يختنق.. خاض نصف نهائي ونهائي كأس ولي العهد في 25 و29 أبريل وفاز باللقب.. ثم لعب ضد الجزيرة في الدوري الآسيوي في 4 مايو وضد السد في ربع نهائي كأس الأمير في 7 منه.. أي خاض 4 مباريات في 12 يوماً بمعدل مباراة واحدة كل 3 أيام.. وسيلعب الغرافة ضد الهلال بعد غد الأربعاء 11 مايو قبل أن يخوض نصف نهائي كأس الأمير الأثنين المقبل 16 مايو، وفي حال تأهله للنهائي فسيخوضه في 21 مايو، وإذا تمكن من تخطي الهلال بفارق هدفين فسيلعب في الدور الثاني من الدوري الآسيوي في 24 منه! وهذا يعني 4 مباريات أخرى في مدى 13 يوماً، أي 8 مباريات في 25 يوماً وبمعدل مباراة واحدة أيضاً كل 3 أيام تقريباً. هل يقدر الغرافة على كل هذا الحمل؟ لا أعرف كم هو تحديداً عدد اللاعبين الذين يملكهم المدرب برونو ميتسو من أساسيين واحتياطيين ولكن من نصف نهائي كأس ولي العهد وحتى كتابة هذا المقال فإنه استعان ب 12 لاعباً فقط هم الحارس برهان والمدافعون أحمد فارس وبلال محمد والغانم وشامي، ولاعبو الوسط العساس ولورنس وجونينيو وميرغني الزين وفهيد الشمري، والمهاجمان يونس محمود وديانيه الى إن أشرك ماركوني في آخر 8 دقائق من مباراة السد وسعد الشمري في الوقت بدل الضائع. هل يتمكن الغرافة من الإستمرار بهذا الإيقاع الجهنمي؟ وهل يزج برونو ميتسو بتشكيلته الأساسية كاملة امام الهلال طمعاً في الفوز بأكثر من هدف في الرياض بالذات وفي غياب جونينيو الذي سيغيب عن اللقاء بداعي الإيقاف علماً بأنه لا يختلف إثنان على أن نتائج الفريق تتوقف بدرجة كبيرة على هذا اللاعب تحديداً وكأنه صار "مدمناً" عليه؟ وإذا ما شاركت التشكيلة الأساسية وهي منهكة فكيف سيواجه الغرافة بطل الدوري لخويا بعد ذلك ب5 ايام في نصف نهائي كأس الأمير؟ المطلوب من ميتسو أن يكون عاقلاً، ولكن كيف؟ وكل ما يخشاه محبو الغرافة هو أن لا تتمكن معدة الفريق من هضم الوجبتين الدسمتين الممثلتين بالدوري الآسيوي وكأس الأمير. أما بالنسبة الى السد فإن الوضع يختلف تماماً.. لم يسعفه مركزه في الدوري من خوض كأس ولي العهد، وها هو قد خرج على يد الغرافة من ربع نهائي كأس الأمير ولم يعد أمامه سوى استحقاق الدوري الآسيوي الذي بلغ دوره الثاني رسمياً بعد نهاية الجولة الخامسة على أمل أن يبقى متصدراً المجموعة الثانية بعد مباراته ومضيفه باختاكور الأربعاء. . الترقب والإثارة كانا عنواناً لمباريات ربع نهائي كأس الأمير باعتبار أن الحسم في واحدة منها (لخويا والوكرة) تم في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي، وفي ثانية (الجيش والعربي) في الدقيقة قبل الأخيرة من الوقت الأصلي، وفي ثالثة سجل الغرافة هدفه الثاني في شباك السد في الدقيقة 79 ولم يضمن الفوز إلا مع الهدف الثالث في الدقيقة 89، وفي رابعة جاء هدف الفوز للريان في الدقيقة 50 وبقي قطر متمسكاً بفرصته حتى الرمق الأخير برغم طرد سيباستيان.. ولا غرابة إذا ما رأينا لاعبين كثيرين يفترشون الأرض بأجسادهم مع نهاية كل مباراة من شدة الإعياء. الأمل كبير بأن يكون التالي (نصف النهائي) أحلى.. ومع قليل من إزدياد الخبرة والخبث وكيفية التمركز الصحيح عند دفاع الجيش فإن بطل الدرجة الثانية قد يفعلها إلا إذا كان نجوم الريان من فابيو سيزار الى تاباتا وجار الله وحامد اسماعيل ومشعل مبارك في أحسن حالاتهم.. ومن يكون أنشط بدنياً في لقاء بطل الدوري ووصيفه سيكون الأقرب الى الفوز. * نقلاً عن "استاد الدوحة" القطرية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل