المحتوى الرئيسى

الطيب يستقبل مشعل بمشيخة الأزهر

05/09 16:45

كتب- أسامة عبد السلام: طالب خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الشعب المصري بتوحيد صفوفه مسلمين ومسيحيين، والحفاظ على أمن الوطن، وحماية الثورة المصرية المباركة، والالتزام بوسطية الأزهر الشريف.   وأوضح مشعل خلال لقائه الإمام الأكبر د. أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر، عصر اليوم، بمقر المشيخة أنه فخور بمصر وعلمائها ووزرائها ومفكريها، الذين كانوا سندًا لفلسطين على الدوام، وقاموا بدعم المصالحة الفلسطينية نحو تحرير الأرض من الاحتلال الصهيوني، وقيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس.   وشدد على أن مصر التي احتضنت المصالحة الفلسطينية ستتابع تطبيقها؛ حيث بدأنا خطوات عملية لتحقيقها وطيِّ صفحة الانقسام التي ستكون مقدمة لتحقيق آمال الأمة.   من جانبه طالب شيخ الأزهر بضرورة الإسراع في اتخاذ خطوات عملية لتحقيق المصالحة الفلسطينية؛ حتى تكون دولة واحدة قوية تستطيع أن تطالب بحقها على قلب رجل واحد لإقامة دولة عاصمتها القدس.   وأكد أن زيارة خالد مشعل زادته سعادة، وفتحت أبوابًا لتحقيق آمال الأمة الكثيرة، والتي بدأت تتحقق على أرض الواقع بنجاح المصالحة، وسيكون لها في القريب العاجل ثمار جيدة في مواجهة أعداء الأمة في الشرق والغرب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل