المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:جيلاني ينفى ضلوع باكستان في إخفاء بن لادن

05/09 16:06

غيلاني يرفض اتهام باكستان يإيواء عناصر من القاعدة رفض يوسف رضا غيلاني ما قال إنها اتهامات موجهة إلى بلاده بإيواء عناصر من القاعدة وجماعات متشددة أخرى. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر نفى رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني أن تكون أي جهة داخل الحكومة الباكستانية أو خارجها ضالعة في إخفاء زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن داخل أراضي باكستان، او كانت تتعاون مع تنظيم القاعدة. وقال في خطاب هام ألقاه اليوم أمام البرلمان الباكستاني إن حكومته تثق في جيشها ومخابراتها ولن تسمح بعد الآن لأي دولة بتوجيه اتهامات بالتقصير لجهاز المخابرات الباكستاني. وقال جيلاني إن باكستان لم تكن الأرض التي ولد عليها تنظيم القاعدة ، وتساءل عن المسؤول عن ظهور ذلك التنظيم وخلق أسطورة أسامة بن لادن، وذلك في تلميح إلى الولايات المتحدة التي سبق أن سلحت المجاهدين في أفغانستان لمقاومة الاحتلال السوفيتي هناك. وأوضح رئيس الوزراء الباكستاني أن تحقيقا يجري في الملابسات التي أحاطت بمقتل أسامة بن لادن في مدينة أبيت أباد، وهناك تحقيق أوسع سيتم تحت إشراف قائد الجيش الباكستاني. وحذر جيلاني من أن أي عملية أحادية في المستقبل، كتلك التي نفذتها القوات الأمريكية الخاصة لقتل أسامة بن لادن، ستكون لها تداعيات خطيرة. ولكن جيلاني في الوقت نفسه قال إن تنظيم القاعدة كان قد أعلن الحرب على باكستان وأن مقتل زعيم التنظيم أسامة بن لادن يعد انتصارا في الحرب على الإرهاب ، كما توعد بأن حكومته لن تسمح بحال من الأحوال أن تكون الأراضي الباكستانية نقطة انطلاق لأي عمل إرهابي تقوم به أي جهة أو شخص ضد أي دولة. وأكد جيلاني أن باكستان تعلق أهمية كبيرة على علاقاتها مع الولايات المتحدة ، وهي علاقة وصفها جيلاني بأنها تقوم على التعاون والثقة المتبادلة ، وأضاف أن حكومته أيضا تنخرط في الوقت نفسه في عملية حوار متعدد الأطراف مع مختلف القوى الرئيسية في العالم. ونفى جيلاني ما تردد عن وجود خلافات داخلية في الحكومة الباكستانية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل