المحتوى الرئيسى

بالصور.."بيت العيلة" يزور كنيستى إمبابة لمواجهة الفتنة الطائفية

05/09 18:39

توجه وفد من مبادرة بيت العيلة، التى كان أطلقها الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر لمواجهة الفتنة الطائفية، إلى كنيستى إمبابة اليوم. ضم الوفد كلا من الدكتور محمود العزب، مستشار الإمام الأكبر لحوار الأديان والمتحدث باسم المبادرة عن الأزهر، واللواء محمود العشماوى، نائب محافظ الجيزة، وعددا من رجال الكنيسة والقمص فريج فهمى، كاهن كنيسة مارمينا، وعددا آخر من رجال الكنيسة. زار الوفد شارع الأقصر بإمبابة وعقد لقاء داخل الكنيسة استمر نحو ساعة ثم التقوا بعدد من المواطنين الذين تضرروا من أحداث الفتنة بحرق منازلهم ومحلاتهم التجارية المجاورة للكنيسة وقدم الوفد الوعد لهم بسرعة تقدير الخسائر من خلال لجنة تقصى الحقائق التابعة للمبادرة والتى تشترك فيها محافظة الجيزة. عقب اللقاء توجه وفد بيت العيلة إلى كنيسة العذراء بشارع الوحدة التى تعرضت للحرق، والتقى أعضاءه بقمص الكنيسة وتجولوا بطوابقها. وصرح نائب محافظ الجيزة لليوم السابع أن المحافظة ستقوم بالالتزام بالتقرير الذى تقدمه لجنة تقصى الحقائق، وتصرف كافة التعويضات فى أسرع وقت للمتضررين. وذكر مستشار شخ الأزهر أن الهدف من المبادرة هو مواجهة الفتنة الطائفية والقضاء عليها والوقوف فى وجه كل من يحاول الإيقاع بين مسلمى مصر ومسيحييها، إضافة إلى دعم روح الوحدة الوطنية. وقال إنه لابد من محاسبة المتورطين وسرعة تقديمهم للقضاء، فيما أكد القمص فريج فهمى، كاهن كنيسة مارمينا، وجود أياد خفية تحاول النيل من وحدة مصر الوطنية وسوف نتصدى لها جميعا، واصفا أحداث إمبابة بأنها سببت خسائر ليس للمسيحيين فقط ولكن للمسلمين أيضا، فكلنا جميعا شركاء فى هذا الوطن. من ناحية أخرى بدأت أعمال الصيانة والإصلاحات بكنيستى مارمينا والعذراء منذ مساء أمس، حيث بدأ شباب كنيسة العذراء التى تعرضت للحرق وتفحمت كافة محتوياتها فى أعمال التجديد وإزالة المخلفات والتلفيات والمقاعد المحترقة، بالإضافة إلى إصلاح مواسير المياه وتوصيل أسلاك الكهرباء. وذكر مينا عاطف، أحد شباب الكنيسة المشتركين فى التجديد، أنهم بدأو منذ مساء أمس فى إزالة كافة التلفيات التى تعرضت لها الكنيسة ونقل المقاعد والأيقونات المتفحمة إلى الخارج، وأضاف أنهم حصلوا على مقاعد جديدة ووضعوها فى المكان الذى يؤدون فيه قداسهم، كما قاموا بتوصيل الكهرباء للكنيسة بواسطة كابل أرضى من الخارج. و تجول اليوم السابع فى عدد من الشقق التى تفحمت كافة محتوياتها والمجاورة لكنيسة مارمينا، ففى العقار رقم 3 المجاور للكنيسة والخاص بـ"زكا جاد الكريم" المكون من 12 شقة ذكر مينا جرجس من سكان العقار أن حفل زفافه كان من المفترض أن يتم أمس إلا أن الأحداث أدت إلى احتراق شقته بكافة محتوياتها، كما أن إحدى الشقق كانت خاصة بشاب يدعى "مينا زكريا" لم يتعد على زواجه شهرين وأتت النيران على كافة محتويات الشقة، وإحدى الشقق كانت تحتوى على أثاث لزواج إحدى الفتيات وهو الأمر الذى كلفهم خسائر بمئات الآلاف، بالإضافة إلى المبالغ المالية والمشغولات الذهبية التى اختفت فى الأحداث، و تعرضت أيضا عدد من المحلات التجارية المجاورة للكنيسة لكسر أبوابها وتفحم محتوياتها، بالإضافة إلى تدمير 5 سيارات ملاكى كانت موجودة داخل جراج بالشارع.ننشر ملامح تقرير لجنة تقصى حقائق"بيت العيلة" قبل عرضه على الأزهر والكنيسة: 3 مواطنين يرتدون الجلابيب وراء إشعال النيران وقتل حارس الكنيسة..والشهود: لا نعلم مصدر إطلاق النار.. و"زوج عبير"المسئول الأول

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل