المحتوى الرئيسى

اليوم السابع الإسبوعى: السلفيون أبرياء من فتنة إمبابة

05/09 14:08

فى العدد الجديد من اليوم السابع الأسبوعى، تقرأ ملفات ساخنة ومتعددة عن الأحداث المأساوية الأخيرة، التى تعرضت لها مصر تحت عنوان "الكنائس فى ميدان الحرب.. والسلفيون أبرياء من فتنة إمبابة"، يروى خلالها العدد كيف تلعب النساء دوراً فى إشعال بعض الفتن التى تعرضت لها مصر مؤخراً فى وقت يكون فيه السلفيون أبرياء منها. كما يتضمن العدد أسرار وكواليس عودة الإعلامية هالة سرحان إلى مصر، بعد منعها ومطاردتها من قبل النظام السابق. وفى مقال رئيس التحرير، تقرأ عن ليلة السبت الأسود التى شهدتها إمبابة، حيث يروى التفاصيل كشاهد عيان على الأحداث، ليس فقط باعتباره صحفياً جرى إلى مكان الحدث بعد ساعات من وقوع هذه الاشتباكات الدامية والحرائق المقيتة، ولكن لأنه ينتمى بحكم المولد والتاريخ لهذا الحى العريق "إمبابة"، متسائلاً: إذا كانت أحداث إمبابة أكدت وجود وساطة سلفية لحل أزمة الزوج القادم من أسيوط.. فمن أطلق النار؟ ومن قرر نقل المعركة من شارع الأقصر لحرق كنيسة شارع الوحدة؟كما تقرأ أيضاً: - حرب تصفية رجال أنس الفقى فى ماسبيرو- أسرار عودة هالة سرحان لمصر - الكنائس فى ميدان الحرب.. والسلفيون أبرياء من فتنة إمبابة- اليوم السابع تطلق نسختها الإنجليزية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل