المحتوى الرئيسى

ساويرس: سنلجأ "للتحكيم" لتفسير عقد "هرم سيتى" مع"الإسكان"

05/09 13:30

أكد المهندس سميح ساويرس رئيس مجلس إدارة شركة أوراسكوم القابضة للتنمية، أن شركة أوراسكوم للإسكان التعاونى إحدى الشركات التابعة لـ"القابضة للتنمية" تعتزم اللجوء إلى "التحكيم" لتفسير عقد مشروع "هرم سيتى" المبرم بين الشركة ووزارة الإسكان، نظراً لعدم تسليم الوزارة المراحل المتبقية من أرض المشروع والمخصصة للشركة حتى الآن. وأضاف ساويرس فى تصريحات صحفية، أن شركة أوراسكوم للإسكان التعاونى تسلمت 620 فداناً فقط من أصل 2000 فدان لأرض الشركة المقام عليها مشروعى "هرم سيتى، وهرم لايف"، لافتاً إلى أن الشركة على خلاف مع وزارة الإسكان حول هذا الأمر منذ عامين فى القضاء، لذا تعتزم اللجوء للتحكيم للحصول على المتبقى من أرض هذا المشروع. وفى سياق متصل، قال رئيس مجلس إدارة الشركة أنه يجرى حالياً مفاوضات أخرى مع الحكومة لإعادة الشركة للجزء المتبقى من مشروعها بالفيوم القائم على مساحة 2.1 مليون متر مربع، وذلك لعدم جدوى المشروع بسبب تراجع مستوى الدخل وانتشار الفقر فى هذه المنطقة من المحافظة، لافتا إلى أن هذا الأمر غير متعلق بأرض "الربوع" التى ينتظم العمل بها لإنشاء فندق سياحى، مؤكداً أن الانتهاء من تنفيذ "الفندق" سيتم نهاية العام المقبل. فيما أشار ساويرس إلى وجود فجوة كبيرة تعانى منها مصر فى وحدات الإسكان الاقتصادى، والتى تعد من أهم القضايا الوطنية الملحة التى ظهرت على الساحة فى فترة ليست بقصيرة، لافتاً إلى وجود تأثير لهذه الفجوة على شريحة كبيرة من المجتمع، كما إنها تعد من الأسباب الرئيسية فى انتشار ظاهرة العشوائيات. وأضاف فى هذا السياق، أن فكرة المشروع القومى للإسكان الحالى جاءت لسد هذه الفجوة، ولكن نتيجة لسوء التخطيط واجه المشروع العديد من العقبات، موضحاً ضرورة التطلع من جانب الأطراف المعنية بالدولة لسد الفجوة فى المعروض من الوحدات السكنية الاقتصادية مقابل الطلب المتزايد عليها، مع تطوير البدائل الخاصة بالتمويل العقارى. ومن جانبه، قال الدكتور أحمد زهران العضو المنتدب والمدير التنفيذى بشركة "تمويل"، أن نسبة التمويل العقارى فى مصر من إجمالى الناتج المحلى تتراوح بين 0.5% إلى 1%، وهى نسبة ضئيلة مقارنة بمتوسط نسبة نفس القطاع فى الدول النامية، والتى تصل إلى 12%. وأضاف، على الرغم من أن جزء كبير من تلك النسبة يشكله تمويل الوحدات السكنية متوسطة السعر، إلا أن عدد شركات التطوير والتمويل العقارى المهتمة بتوفير هذه الشريحة قليل نسبياً. فيما أشار المهندس عمر الهيتمى العضو المنتدب لشركة أوراسكوم للإسكان التعاونى إلى تخطيط الشركة حاليا للدخول فى مشروعات جديدة تخدم الإسكان الاقتصادى، حيث تدرس أوراسكوم الدخول إلى السوق العراقى وبعض دول حوض النيل خلال الفترة المقبلة. ولفت الهيتمى إلى وجود تفاوض حاليا للحصول على مساحة أرض قدرها 4.5 مليون متر لإقامة مشروع للإسكان الاقتصادى فى مدينة كونستانتا على البحر الأسود، والتى تعتبر من أهم المدن الرومانية التى يقبل سكانها على الوحدات الاقتصادية، مضيفاً أن الشركة تتفاوض أيضاً للحصول على أرض بمساحة 4 ملايين متر لإقامة مشروع للإسكان الاقتصادى فى تركيا .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل