المحتوى الرئيسى

> مسئول عراقي: نبحث تسوية الديون المصرية

05/09 21:17

كشف همام حمودي رئيس لجنة العلاقات الخارجية عن زيارة قريبة يقوم بها رئيس الوزراء الدكتور عصام شرف إلي العراق لدفع العلاقات المصرية ــ العراقية وتلاقي وجهات النظر حول القضايا المشتركة، وكذلك القضايا الإقليمية في ظل التغييرات التي طرأت علي الخريطة العربية، مشيراً إلي أنه من المنتظر أيضاً أن يقوم وفد شعبي مصري بزيارة العراق قبل زيارة رئيس الوزراء. وقال حمودي عقب لقائه مع وزير الخارجية الدكتور نبيل العربي: إن زيارته لمصر كانت نقل مباركة العراقيين لثورة 25 يناير التي أعادت مصر إلي قيادة العرب من جديد، وللتأكيد أن العراق مستعد لدعم مصر في فترتها الانتقالية التي تمر بها، حيث إن للعراقيين خبرة في هذا الأمر إذ مروا بمثل هذه الفترة قبل سنوات قليلة عقب سقوط نظام صدام حسين، عارضاً علي مصر مزيداً من التعاون في كل المجالات سواء علي الصعيد الاقتصادي أو الثقافي أو من خلال تبادل الخبرات الدستورية. وأضاف حمودي: بحث مع العرب تفعيل اللجان المشتركة وتعزيز الاتفاق الاستراتيجي بين البلدين، فضلاً عن ملف تسوية الديون المصرية لدي العراق التي سيكون ردها بلا شك دعماً للاقتصاد المصري الذي يحتاج إليها. ورداً علي سؤال لـ«روزاليوسف» حول ما إذا كان تنظيم القاعدة سيستخدم العراق «ملعباً» للانتقام من الولايات المتحدة رداً علي مقتل أسامة بن لادن استبعد حمودي الأمر وقال: القاعدة في العراق أصبح ضعيفاً جداً وما حدث من تفجيرات أخيرة في العراق ما هو إلا ضمن سلسلة العمليات المجهولة التي كانت قبل مقتل بن لادن واستمرت بعد مقتله أيضاً وخارجة عن دائرة الانتقام من الأمريكيين. وعن التقارب المصري ــ الإيراني «المحتمل» قال حمودي: إن أي تقارب بين دولتين في المنطقة هو في صالح جميع دولها، لا سيما إذا ما كان هذا التقارب بين دولتين كبيرتين بحجم إيران ومصر اللتين لهما تأثير فعال وقوي علي معظم مجريات الأحداث في المنطقة، مشيراً إلي أن الصراعات ليست في مصلحة أحد سوي أعداء مصر وإيران وقال: ما المانع من إقامة حوار يشمل دول مجلس التعاون الخليجي ومصر وإيران؟ من جانب آخر تدرس الخارجية الإسرائيلية إرسال مسئول دبلوماسي إلي القاهرة قريباً لبدء المفاوضات حول إطلاق سراح الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية مقابل الإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير «جلعاد شاليط». المفاوضات تأتي بعد نجاح مصر في لم شمل الفلسطينيين خلال الأيام الأخيرة عقب فشل النظام السابق في تحقيق المصالحة طوال السنوات الماضية. إلي جانب آخر علمت «روزاليوسف» أن تصريحات نبيل العربي وزير الخارجية الأخيرة لإحدي الصحف الأجنبية تسببت في حالة غضب عارمة بين مسئولي الحكومة الإسرائيلية خاصة بعد أن وصف «مناحم بيجن» و«إسحق شامير» بـ«الإرهابيين». وكان «العربي» قد قال في تصريحات: إن «بيجن» إرهابي وبالرغم من ذلك عقدت مصر معاهدة سلام مع حكومة كان يترأسها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل