المحتوى الرئيسى

اتهامات حزبية لإسرائيل بالوقوف وراء أحداث الفتنة

05/09 19:45

القاهرة- أ ش أنأت اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة المصرية بنفسها عن الدعوة لتنظيم مسيرة مليونية يوم الجمعة المقبل لدعم الانتفاضة الفلسطينية'' احتراما لمشاعر الشعب المصري بعد أحداث إمبابة المؤسفة''، فيما اتهم حزب مصري '' تحت التأسيس'' إسرائيل بالوقوف وراء أحداث الفتنة الطائفية في إمبابة لوقف ''الجهود المصرية لمساندة انتفاضة الشعب الفلسطيني في ذكرى يوم النكبة 15 مايو الجاري.''وقال الدكتور عصام النظامي عضو اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة المصرية إن بعض ممثلي القوى السياسية داخل اللجنة قاموا بالدعوة لتنظيم المسيرة دون عرض القرار على اللجنة التي تعقد اجتماعا مساء اليوم لتقرير ما يمكن عمله إزاء الأحداث المؤسفة التي وقعت بين المسلمين والمسيحيين مساء السبت في إمبابة شمال غرب القاهرة. وأضاف النظامي إن الشعب المصري واللجنة التنسيقية لجماهير الثورة تقدر الثورة الفلسطينية وتدعمها ولكننا احتراما لمشاعر الشعب المصري بعد الأحداث المؤسفة في إمبابة سوف نناقش في اجتماع الليلة تنظيم مسيرة مليونية للوحدة الوطنية ونفكر في أن تبدأ المسيرة من أمام الكاتدرائية في العباسية وحتى ميدان التحرير.على صعيد متصل، أكد بيان لحزب جبهة التحرير القومية ( تحت التأسيس ) إن الحزب لاحظ في الآونة الأخيرة تسارع وتيرة النعرات الطائفية داخل مصر مع اقتراب موعد الانتفاضة الفلسطينية الثالثة في محاولة لإغراق مصر فيما وصفه بمذبحة طويلة الأمد تخدم في المقام الأول أعداء الوطن.وأكد البيان إن إسرائيل تترجم حقدها على ثورة مصر العظيمة، ونجاحها في تحقيق المصالحة الفلسطينية، واعتزامها فتح معبر رفح، وان تاريخ إسرائيل في زرع الفتن بمصر وكل الوطن العربي، لا يدع مجالاً للشك في أنها تقف بطريقة ما، وراء الفتنة التي تعصف بالوطن.فمنذ فضيحة ( لافون 1955)، والتي قامت بها المخابرات الإسرائيلية عبر تفجير بعض المنشآت المصرية والمصالح الأجنبية، لتعطيل توقيع اتفاقية جلاء بريطانيا عن مصر، ووصولاً إلى تصريحات مدير جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي أيفي ديختر عام 2008، والتي قال فيها '' إن القاعدة الحاكمة لموقف الدولة العبرية هي أن مصر خرجت من ساحة مواجهة إسرائيل ولا يجب أن تعود إليها مرة أخرى''، يكشف لنا حقائق بعض ما يجري الآن في مصر، حسبما أفاد البيان.وبناء عليه، وفقا للبيان، فقد قررت اللجنة التحضيرية للانتفاضة الفلسطينية الثالثة - مصر تحول اللجنة التحضيرية إلى لجنة دائمة في مواجهة اسرائيل تحت اسم ( اللجنة الدائمة لتحرير فلسطين ) والوقوف بحسم أمام ما تقترفه ''إسرائيل'' ضد مصر في السر والعلن، وذلك من خلال برنامج تعكف اللجنة على إعداده حاليا.وأكد البيان استمرار الدعوة لمليونية النفير 13 مايو بميدان التحرير تحت عنوان:  (جمعة نفير مصر- وطن واحد.. عدو واحد)، مشيرا إلى أن اللجنة تدعو كل عقلاء وأحرار مصر لتوحيد الرؤى وتحديد الهدف، والاصطفاف في مواجهة العدو، حتى نستطيع بناء مشروعنا القومي لنهضة مصر تحت شعار: ( أنا أحرر أرضي..أنا أزرع خبزي).اقرأ أيضا:بالدموع ...المنيا تُشيع جنازة حارس كنيسة العذراء

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل