المحتوى الرئيسى

صحيفة نمساوية: نظام مبارك وراء الفتنة

05/09 12:14

قالت صحيفة "دير شتاندارد" النمساوية إن الاشتباكات التي وقعت بين مسلمين وأقباط اخيرا في مصر :"محاولة من النظام المطاح به لإيقاع البلد في فوضى حتى يشعر سكان هذا البلد بالحنين إلى العهد القديم" مشيرة الى انه أمر معروف في التاريخ العربي الحديث.وذكرت الصحيفة أن الكثير من المصريين يرجحون أن نفس السيناريو يحدث وراء العنف الطائفي الجديد بين المسلمين والأقباط، خاصة مع الأخذ في الاعتبار أن النظام إبان الرئيس المصري السابق حسني مبارك كان يبرر حالة الطوارئ الدائمة التي يفرضها على البلاد بسيناريوهات تهديد اصطناعية.ورأت الصحيفة أنه بالرغم من أنه لا يمكن إنكار مثل هذا الاشتباه خلال محاولة تحليل أسباب تجدد العنف الطائفي في مصر، إلا أن ذلك غير كاف. وأوضحت الصحيفة أنه لا يمكن لقوة شريرة أن تختلق كراهية وعنف من لا شيء إلا إذا كانت هناك توترات بالفعل.وأضافت الصحيفة أنه إذا كان أنصار مبارك يحاولون إحداث هذه الاضطرابات فإنهم يستطيعون اللجوء إلى الانقسامات الموجودة بالفعل في المجتمع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل