المحتوى الرئيسى

مخالفات مالية وإدارية بشركة "التعمير السياحي"

05/09 10:00

كتب- أحمد حنفي: كشف تقرير صادر عن الجهاز المركزي للمحاسبات مخالفات مالية وإدارية بشركة "التعمير السياحي" وفقًا لأعمال الفحص التي تمَّت في 30/6/2010م، والتي تمثلت في إسناد أعمال التصميم والإشراف على التنفيذ الدائم وإدارة مشروع امتداد فندق "موفنبيك" بعدد 148 غرفةً إلى مجموعة التصميمات المتكاملة "جايد" مقابل نسبة إشراف على التنفيذ بلغت 2% من التكلفة التقديرية للمشروع؛ بحيث لا تتجاوز 1.5 مليون جنيه بالأمر المباشر والصادر في 15/4/2001م دون إجراء مناقصة بين المكاتب الاستشارية للحصول على أفضل العروض الفنية والسعرية بالمخالفة لأحكام القانون رقم ( 89) لسنة 1998م.   في الوقت نفسه قامت الشركة بإسناد دور ممثل المالك في متابعة تنفيذ ذلك المشروع لشركة "الشمس للإسكان والتعمير" أحد مساهمي الشركة بالعقد المبرم في 4/5/ 2010م مقابل أتعاب قدرها 15 ألف جنيه شهريًّا؛ مما حمَّل الشركة أعباءً إضافيةً بتلك التكلفة الشهرية طوال مدة تنفيذ المشروع، وقامت الشركة بتعيين عضو فني للإشراف على الشئون الفنية بالشركة مقابل مكافآت شهرية بواقع 20 ألف جنيه، بخلاف مستحقاته المالية؛ ما يبين تعدد جهات الإشراف على أعمال التطوير وتحمل الشركة لتكاليف إضافية.   وكانت الشركة قد أسندت المشروع بالمناقصة المحدودة لشركة "كونستركشن آند ديزاين" في 3/5/2010م بمبلغ 24.5 مليون جنيه، والتي تنازلت عن الدفعة المقدمة ومخالفة المادة (15) من الشروط العامة للعقد وكذلك المادة (70) من القانون (89) لسنة 1998م، واللتان تقضيان بوجوب سريان خطاب ضمان التامين النهائي إلى أن يتم التسليم النهائي رقم 10/39442/60 والمقدم من شركة "كونستركشن آند ديزاين" بمبلغ 1.225 مليون جنيه سارٍ حتى 2/5/2011م في حين أن مدة العقد تنتهي في 15/11/2011م، وكان يتعين على الشركة مطالبة المقاول بتمديد مدة سريان خطاب ضمان التأمين النهائي، بالإضافة إلى تأخير تنفيذ الأعمال الخاصة بالمشروع، والذي كان من المقرر أن ينتهي في 15/11/2011م طبقًا للتعاقد، وتبين عدم البدء في التنفيذ حتى 30/6/2010م بالمخالفة لشروط التعاقد، رغم تسليم الموقع للمقاول منذ 15/5/2010م، في الوقت الذي تضخمت فيه التكلفة التقديرية للغرفة مقارنةً بالشركات الأخرى؛ حيث بلغت 149 ألف جنيه، في حين بلغت تكلفتها نحو 99 بالشركات المثيلة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل