المحتوى الرئيسى

واشنطن تطالب إسلام أباد بتسليم أرامل زعيم القاعدة لاستجوابهن‏..‏ والتحقيق مع الشبكة الداعمة

05/09 08:24

وذكر توم دونيلون مستشار الأمن القومي الأمريكي ان المعلومات اللاتي لدي أرامل بن لادن قد تجيب عن اسئلة بشأن تورط باكستان وعلاقة أجهزة مخابراتها باخفاء بن لادن‏.‏ في الوقت نفسه قال مسئول بارز في الحكومة الباكستانية لشبكة ايه بي سي إن هناك عناصر بارزة أو متقاعدة من الاستخبارات الباكستانية شاركت في مساعدة وتحريض وايواء زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن‏,‏ في اقوي بيان علني من الحكومة الباكستانية بعد الغارة التي شنتها الولايات المتحدة واستهدفت فيها بن لادن‏.‏ ويستند هذا الحكم إلي عدد السنوات التي عاشها بن لادن في ابوت آباد فكان من المستحيل أن يقفز كل هذه الفترة دون مساعدة‏.‏ ويضيف المسئول إن هناك انقسامات حادة بين الحكومة المدنية والعسكرية في باكستان وهذه التقسيمات هي التي يلعبون عليها الآن‏.‏ ويشير إلي أن هناك مسئولين أمريكيين يطالبون الحكومة الباكستانية بتقديمها لهويات هؤلاء العملاء العاملين بالمخابرات الباكستانية‏,‏ دليلا علي أن الحكومة جادة فعلا في مواجهة انصار تنظيم القاعدة في الداخل‏.‏ وقد أعلن مسئولون أمريكيون في تصريحات علنية هذه المطالب مع تأكيدهم علي إيجابية العلاقات مع باكستان‏.‏ وقال مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي توم دونيلون‏:‏ هذا الأسبوع لدينا اسئلة مطروحة وبقوة في باكستان‏.‏ وأضاف دونيلون ان الباكستانيين شريك اساسي لنا في الحرب ضد تنظيم القاعدة وفي جهودنا لمكافحة الإرهاب‏,‏ وهذه حقيقة لا يمكن تجاهلها‏,‏ وهذا مهم لوجود علاقة مع الولايات المتحدة‏,‏ ولذلك فنحن بحاجة لتقييم الوضع بطريقة هادئة‏.‏ ويقول إن الانطباع السائد لدي البعض في الحكومة الآن ان الولايات المتحدة تعطي باكستان بعض الحرية في اعقاب الغارة‏,‏ ولكن لفترة محدودة فقط‏,‏ وان لم تتصرف باكستان بطريقة ترضي الولايات المتحدة‏,‏ فسوف تكون هناك عواقب أخري‏.‏ في غضون ذلك‏,‏ شكك مسئولون امنيون باكستانيون أمس الاحد في تأكيد الولايات المتحدة بأن بن لادن كان يدير بنشاط شبكته الواسعة الانتشار من مجمعه في ابوت اباد‏.‏ وقالت واشنطن امس السبت انه بناء علي مجموعة من الوثائق واجهزة الكمبيوتر التي ضبطت في الغارة فقد كان مخبأ بن لادن شمالي اسلام اباد‏'‏ مركزا نشطا للقيادة والسيطرة‏'‏ للقاعدة حيث شارك في تدبير هجمات مستقبلية علي الولايات المتحدة‏.‏ وقال مسئول كبير بالمخابرات الباكستانية‏:'‏ الامر يبدو سخيفا‏.‏ لا يبدو انه كان يدير شبكة ارهابية‏.'‏ وقال مستشار الامن القومي الامريكي أمس ان ادارة اوباما لا تري دليلا علي معرفة حكومة اسلام اباد بأن بن لادن كان يعيش في باكستان قبل مقتله‏.‏ ويلقي رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني كلمه امام البرلمان اليوم في اول بيان له الي الشعب الباكستاني بعد اكثر من اسبوع من وقوع الحادث الذي احرج البلاد‏.‏ ويؤكد المحللون منذ فترة طويلة تفتت القاعدة حتي قبل سنوات من مقتل بن لادن لتتحول الي جماعة غير مركزية تعمل بدونه من الناحية التكتيكية‏.‏ وعندما سئل عن تأكيد مسئول بالمخابرات الامريكية بأن بن لادن‏'‏ كان نشطا في التخطيط للعمليات وفي توجيه القرارات التكتيكية‏'‏ للقاعدة من منزله السري بأبوت اباد قال مسئول امني باكستاني كبير‏'‏ هذا هراء‏'.‏ وفي حين اظهرت عدة تسجيلات بن لادن وهو يتدرب علي الخطابات ظهر في احداها بلحية غزاها الشيب وقد التحف بغطاء في غرفة بسيطة وهو يشاهد صورا بالفيديو لنفسه في مواقف مختلفة‏.‏ تأتي هذه المزاعم المتضاربة بينما قال مسئولون باكستانيون كبار ان بن لادن ربما عاش في باكستان لاكثر من سبع سنوات قبل ان يقتل رميا بالرصاص وهو كشف من شأنه ان يزيد من توتر العلاقات بين البلدين‏.‏ وقالت امل احمد عبد الفتاح احدي ارامل بن لادن للمحققين إن زعيم القاعدة واسرته أمضوا خمس سنوات في ابوت اباد‏.‏ وكانت أمل عبد الفتاح ومعها زوجتان أخريان لـبن لادن وعدد من ابنائه بين‏15‏ او‏16‏ شخصا اعتقلتهم السلطات الباكستانية في المجمع الذي قتل فيه بن لادن بعد الغارة‏.‏ واضافت ان زوجها عاش في قرية قريبة لنحو عامين ونصف العام قبل ان ينتقل إلي ابوت اباد‏.‏ ويشعر سكان قرية تشاك شاه محمد بمزيج من القلق والخوف بعد ان وجدوا انفسهم في بؤرة التحقيق‏.‏ وتساءل محمد نصير وهو جندي متقاعد‏(65‏ عاما‏)‏ اثناء استراحة من العمل في حقله‏'‏ الجميع في القرية يعرف متي تلد البقرة عجلا لذلك كيف يتسني لـبن لادن واسرته الاختفاء هنا؟‏'.‏ واضاف‏'‏ استطيع ان اقول يقينا انه لم يكن هنا‏'.‏ ويوجد بالقرية نحو‏120‏ منزلا صغيرا ويبلغ عدد سكانها نحو‏400‏ شخص غير ان كثيرا منهم غادر للعمل في المدن‏.‏ ويقوم رجال الامن الباكستانيون بتفتيش المنازل بحثا عن ادلة‏.‏ وطلب الرئيس الأمريكي باراك أوباما من باكستان الإسراع في التحقيق بشأن‏'‏ شبكة الدعم‏'‏ التي استفاد منها أسامة بن لادن في هذا البلد‏,‏ وذلك في مقابلة مع شبكة‏'‏ سي بي إس‏'‏ ونشرت مقتطفات منها الأحد‏.‏ وأكد أوباما في هذه المقابلة‏'‏ نعتقد أنه استفاد من شبكة داعمة أيا تكن داخل باكستان‏',‏ مضيفا‏'‏ لكننا لا نعرفها‏'.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل