المحتوى الرئيسى

أمريكا والصين تهدفان لكبح جماح الخلافات بينهما

05/09 08:05

واشنطن (رويترز) - بدأت الولايات المتحدة والصين محادثات تستمر يومين يوم الاثنين من شأنها ان تعطي اكبر اقتصادين في العالم فرصة لادارة ان لم يكن حل الخلافات السياسية التي غالبا ما تتسم بالتوتر بينهما. ومن المرجح ان تقابل مطالب واشنطن بان تصلح بكين عملتها بابداءالصين قلقها ازاء ارتفاع مستويات الديون الامريكية. والصين هي اكبر مقرض للولايات المتحدة. ويغطي اجتماع هذا العام لما يعرف باسم الحوار الاستراتيجي والاقتصادي قضايا اقتصادية ودبلوماسية. وقبل المحادثات اوضح مسؤولون صينيون انهم يراقبون المحادثات بين ادارة الرئيس باراك اوباما والجمهوريين بشأن مقترحات متعارضة لمعالجة عجز متوقع في الميزانية يبلغ 1.4 تريليون دولار. ووضع المسؤولون الامريكية قائمة بطلبات تشمل السماح بقدر اكبر من حرية وصول الشركات الامريكية للسوق الصينية والاسراع بتنفيذ اصلاحات السوق المالية بالاضافة الى تبني نظام اكثر مرونة للصرف الاجنبي وزيادة اسعار الفائدة الصينية. ومع نمو الاقتصاد الامريكي بشكل متواضع فقط بعد الازمة المالية واستمرار اعتماد واشنطن على بيع ديونها للصين تحرص الدولتان على الحفاظ على العلاقات على استقرار العلاقات لتعزيز الانتعاش العالمي. وقال رجين كارنوج وهو استاذ في العلاقات الدولية في جامعة رينمين في بكين انه من غير المحتمل تحقيق تقدم كبير ولكن المحادثات قد تنزع فتيل بعض من القضايا التي يحتمل ان تكون قابلة للانفجار بشأن الديون وقضايا اخرى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل