المحتوى الرئيسى

أوباما : بن لادن كانت له شبكة دعم داخل باكستان

05/09 10:36

واشنطن: قال الرئيس الامريكي باراك اوباما ان زعيم تنظيم القاعدة اسامة بن لادن كانت له شبكة دعم داخل باكستان مماساعده على الهرب والاختباء طوال هذه الاعوام.واعتبر أوباما الذي تابع مباشرة من البيت الأبيض عملية قتل أسامة بن لادن الأحد أن هذه العملية كانت "أطول أربعين دقيقة" في حياته.وفي مقابلة مع شبكة "سي بي اس" التليفزيونية قال اوباما: "كان هذا الأمر أطول 40 دقيقة في حياتي، ربما باستثناء إصابة (ابنته) ساشا بالتهاب السحايا حين كانت في شهرها الثالث وانتظار أن يطمئنني الطبيب إلى حالتها".واعترف اوباما خلال المقابلة بأن إخفاق العملية كان يمكن أن يؤدي إلى "تداعيات كبيرة"، وأقر بأنه عاد بالذاكرة إلى إخفاقين للقوات الأميركية: في إيران عام 1980 حين أطلق الرئيس جيمي كارتر عملية لتحرير الرهائن المحتجزين في السفارة الأمريكية، وفي الصومال العام 1993 حين أسقطت مروحيتان أمريكيتان في مقديشو وتم سحل جثث الجنود الأمريكيين في الشوارع أمام عدسات المصورين.وقال: نعم، تماما، عشية العملية كنت أفكر في ذلك.في تلك اللحظة، لم يكن ثمة دليل مباشر على وجود أسامة بن لادن في المنزل الذي قتل فيه، وروى أوباما: مع نهاية اليوم، كانت نسبة (وجوده) 55 بالمئة، لم يكن في استطاعتنا التأكيد أن بن لادن كان هناك.وأوضح الرئيس أنه اتخذ قراره النهائي الخميس، علما أن العملية نفذت الأحد بتوقيت الولايات المتحدة. في تلك الأثناء، تابع أنشطته المعتادة وتكتم بشدة على التحضيرات للعملية.وأكد أن أشخاصا قلائل جدا في البيت الأبيض كانوا على علم والغالبية الكبرى من كبار مستشاريه لم يكونوا يعلمون ، لافتا إلى أن هذا الأمر شكل عبئا عليه.وفي النهاية، تابع مباشرة العملية التي استغرقت 40 دقيقة قبل أن يسمع كلمة "جيرونيمو".وعلق "قائلا إن جيرونيمو قتل, وجيرونيمو كان يرمز إلى بن لادن.ومن جانب آخر، أعلن أوباما أن الولايات المتحدة تأمل بتوجيه "ضربة قاضية" إلى تنظيم القاعدة إثر مقتل أسامة بن لادن الذي كرر في رسالة نشرت بعد وفاته تهديداته لواشنطن.ومؤكدا طلب واشنطن أيضا من باكستان التحقيق حول الشبكة التي أتاحت لبن لادن البقاء مختبئا على أراضيها طوال أعوام ، وأن المعلومات التي تحويها أجهزة الكمبيوتر التي صودرت في منزل بن لادن هي قيد التحليل.كما دافع أوباما عن قراره بعدم نشر صوت بن لادن ميتاً كدليل على تكلل المهمة بالنجاح، قائلاً: ما من شك بأن لادن مات وأعضاء القاعدة على علم بذلك، لذلك نعتقد بأن صورة بذاتها لن تحدث فرقا ، ربما هناك بعض المشككين. لكن الحقيقة المهمة هي أنكم لن تروا بن لادن يسير على هذه الأرض قطعا.و قال الرئيس الامريكي ان اي شخص يشكك فيما اذا كان تعين على الولايات المتحدة ان تقتل اسامة بن لادن عليه ان يفحص قواه العقلية.وتابع أوباما "بقدر ما كنت عصبيا بشأن هذه العملية كلها فان الشيء الذي لم يجعل النوم يجافيني احتمال قتل بن لادن".وكان سفير باكستان لدى الولايات المتحدة حسين حقاني ذكر خلال مقابلة اجراها في برنامج هذا الاسبوع ان بلاده كانت ستتخذ اي اجراء لو كانت اي جهة حكومية او عسكرية اواستخباراتية تعرف مكان وجود اسامة بن لادن.وشدد حقاني على ان "باكستان ليس لديها سياسة حماية مثل هؤلاء الاشخاص" معترفا ان جزءا من الفشل يقع على الحكومة الباكستانية وان التحقيقات بهذا الشأن لاتزال مستمرة.من جانب اخر وجه السفير الباكستاني انتقادا للادارة الامريكية حول تنفيذ هذه العملية داخل الاراضي الباكستانية دون اخطار الحكومة الباكستانية بذلك او اخذ موافقتها اولا.وفي وقت لاحق قال "يتعين على الولايات المتحدة القيام بأكثر من ذلك حتى تعترف بالمساهمات التي تقوم بها باكستان في حربها ضد تنظيم القاعدة والعناصر الارهابية الاخرى".واضاف انه يتعين على واشنطن أيضا "ان تبدي احتراما لما قامت به باكستان التي ضحت بآلاف الارواح في سبيل مكافحة الارهاب".من جانب اخر بثت الادارة الأمريكية خمسة تسجيلات فيديو لبن لادن عثرت عليها القوات الامريكية خلال هجومها على منزله بالاضافة الى عدد كبير من الوثائق والاشرطة المسجلة التي بدأت اجهزة الاستخبارات الامريكية في دراستها على الفور.ويظهر بن لادن في احد هذه التسجيلات في فيديو صامت لم يحدد تاريخه وقد غطى الشيب لحيته ويعتمر قبعة سوداء ملتحفا بغطاء بني اللون وهو يشاهد قنوات فضائية وهو جالس على الارض يتنقل بين القنوات الفضائية ويتوقف خصوصا عند تلك التي تبث صورا عنه.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 9 - 5 - 2011 الساعة : 7:26 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 9 - 5 - 2011 الساعة : 10:26 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل