المحتوى الرئيسى

رجل أعمال إماراتى يتصدر قائمة الأثرياء العرب فى بريطانيا

05/09 21:49

أظهرت لائحة صحيفة "صندى تايمز" لأثرياء المملكة المتحدة لعام 2011، أن نصف هؤلاء فقط هم بريطانيون، وكشفت أن ثروات أغنى 1000 ثرى ارتفعت بأكثر من 60 مليار جنيه استرلينى فى العام الماضى. ووفقا للقائمة، فقد احتل الملياردير الإماراتى مهدى التاجر المرتبة الأولى لأغنى أغنياء العرب فى بريطانيا من خلال تقييمين مختلفين، بثروة قدرها 1.55 مليار إسترلينى(2.53 مليار دولار)، أولها على قمة أغنياء اسكوتلندا، والثانية أغنى العرب فى بريطانيا. وتزايدت ثروة التاجر، 79 عاما، السفير السابق للإمارات لدى بريطانيا، ليضيف 50 مليون إسترليني، ليتراجع إلى المركز الثامن والثلاثين على القائمة الأساسية لأغنياء بريطانيا. واحتل التاجر، الذى يعمل فى مجال المياه المعدنية والحديد والعقارات المركز الأول لأغنى أغنياء اسكوتلندا العامين الماضى والحالي. وجاء الملياردير المصري، محمد الفايد، فى المرتبة الثانية عربيا، والمرتبة السادسة والأربعين على القائمة، بثروة قيمتها 1.3 مليار إسترلينى (2.12 مليار دولار)، ليضيف إليها 650 مليون إسترلينى فى مايو (أيار) العام الماضي، ببيعه متجر "هارودز" الشهير لـ"قطر القابضة" بقيمة 1.5 مليار إسترليني. ويمتلك الفايد أيضا البالغ من العمر 82 عاما فندق "الريتز" الباريسي، الذى يعتقد أنه معروض للبيع بقيمة 500 مليون إسترليني. وذكر تقرير "صنداى تايمز" الذى نشرته صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، أن طبقة الأثرياء فى بريطانيا، التى تلقت ضربة فى أعقاب الأزمة المالية عام 2008، أصبحت مرة أخرى أكثر ثراء حيث تبلغ الثروة الإجمالية لنحو 1000 من كبار الأثرياء 395.8 مليار جنيه إسترلينى (648 مليار دولار). ويزيد الرقم المنشور فى ملحق الأثرياء بصحيفة "صنداى تايمز" لعام 2011 بنسبة 18% عن الثروة التراكمية للألف ثرى العام الماضي. وقالت الصحيفة إن بريطانيا الآن بها 73 مليارديرا بعدما كانوا 53 فى عام 2010. ويقترب الرقم الآن من الرقم القياسى 75 مليارديرا قبل الأزمة المالية عام 2008 عندما كانت الثروة التراكمية للألف ثرى هى 413 مليار دولار. ولا يزال يتصدر القائمة الشاملة إمبراطور الصلب الهندي، لكشيمى ميتال، الذى تبلغ ثروته 17.5 مليار جنيه إسترليني. واحتل المركز الثانى فى القائمة بمبلغ 12.4 مليار جنيه قطب الصلب الروسي، أليشير أوسمانوف بإضافة 6 نقاط بعد إضافة 7.7 مليار دولار إلى ثروته العام الماضي، بينما تراجع مواطنه الملياردير الروسى أبراموفيتش إلى المرتبة الثالثة بثروة بلغت 10.3 مليار جنيه إسترليني. وتضم قائمة كبار الأثرياء لصحيفة "صنداى تايمز" نحو 105 سيدات، حيث، ولأول مرة، يزيد عدد السيدات ضمن قائمة الألف ثرى عن نسبة 10%. وتبلغ قيمة ثرواتهن 45.2 مليار جنيه إسترليني. وأول ثلاث نساء فى القائمة هن كريستى بيرتارلى (6.9 مليار جنيه إسترليني)، وتشارلين دى كارفالهو (5.4 مليار) ولادى جرين (4.2 مليار جنيه إسترليني) وتعود ثرواتهن إلى الوراثة أو الملكية المشتركة مع أزواجهن. ولكن الاسم الرابع فى القائمة مارى باركينز وصفتها الصحيفة بأنها "أول مليارديرة عصامية فى بريطانيا" بثروة تبلغ 1.2 مليار جنيه إسترلينى من سلسلة محلات النظارات "سبيكسيفر". وأتت مؤلفة روايات "هارى بوتر" جوان كيه رولينغ، فى المرتبة الخامسة عشرة فى قائمة أثرى السيدات بمبلغ 530 مليون جنيه إسترليني، بينما جاءت الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا بمبلغ (300 مليون جنيه) فى المرتبة الـ21، وعارضة الأزياء فيكتوريا بيكهام فى المرتبة الـ49 بمبلغ 165 مليون جنيه بالمشاركة مع زوجها، لاعب الكرة ديفيد بيكام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل