المحتوى الرئيسى

الأهلي يتأهل لدور الثمانية لدوري أبطال إفريقيا‏..‏ والحرس يودع الكونفدرالية

05/09 01:04

تأهل الأهلي لدور الثمانية لدوري أبطال إفريقيا بعد فوزه مساء أمس علي زيسكو بطل زامبيا بهدف نظيف أحرزه محمد بركات في الدقيقة الـ‏67,‏ في لقاء العودة الذي أقيم بينهما باستاد القاهرة‏,‏ لعب الأهلي أسوأ مباراته أمام منافس متواضع بلغة كرة القدم مستواه يقل كثيرا عن أندية القسم الثاني في مصر ولكن علي ما يبدو أن جوزيه كان خائفا وتسرب هذا الخوف إلي لاعبيه الذين ظهروا بعيدين عن مستواهم وهو ما أعطي إحساسا أن الأهلي يلعب مباراة صعبة أمام منافس آخر. فاز الأهلي بخبرة محمد بركات التي أنقذت ماء وجه جوزيه والفريق أمام اضعف فرق دور الـ16 ولولا تصريحات مدربة سيو كوندا ما كنا شعرنا بهذا الفريق المبتديء. نجا الأهلي من كمين الشماريخ التي اشتعلت في المدرجات ولولا طيبة الفريق الزامبي زسكو لحدث ما لا يحمد عقباه وكان يكفي أن يدعي لاعبيه الإغماء في ارض الملعب لإنهاء المباراة لصالحهم ولكن فطرتهم وقله خبراتهم أنقذت الأهلي. الشوط الأول قدم الأهلي شوط سيء وغير مفهوم علي الإطلاق إمام فريق متواضع في الـ45 دقيقة الأولي.. التي بدأ فيها الفريق الأحمر خائفا ومهزوزا بدونا سبب واضح..وهو ما كشف عنه التشكيل الذي لعب به جوزيه وحمل حرصا زائد من جانب المدير الفني. بدأ الأهلي اللقاء خائفا وغائبا هجوميا دون مبرر واضح أمام فريق محدود الإمكانيات الفنية والبدنية وبدلا من ان تكون البداية سريعة لحسم اللقاء مبكرا.. ظهر لاعبو الأهلي وكأنهم يلعبون أمام زيسكو لأول مرة. تعاطف لاعبو زيسكو مع لاعبو الأهلي وأهدي دفاعهم فرصة الهدف الأول لاسامة حسني في الدقيقة16 ولكن أسامة أهدرها بغرابة ربما لم يتوقعها. لعب الأهلي بطيئا متكاسلا وكأن المباراة مضمونة وان الهدف سيأتي بالراحة وهو ما أعطي للاعبي زيسكو الدخول في المباراة ومجاراة لاعبي الأهلي. انحصر اللعب في وسط الملعب وظل اللعب سجالا بين الفريقين حتي أن لاعبي زيسكو بادلوا الأهلي وسددوا علي مرمي عادل عبد المنعم. شعر جوزيه بخطورة الموقف والخطأ الذي ارتكبه في التشكيل فقام بسحب اينو ودفع ببركات لإنقاذ الفريق.. ورد سيو كوندا بإخراج القصير شيبالو والدفع بموايا. نشط لاعبو الأهلي هجوميا بعدما تحرك أيمن اشرف في الناحية اليسري الذي نفذ عملية هجومية ولكن بركات فشل في الاستفادة منها. مرت الدقائق المتبقية دون خطورة باستثناء راسية تصدي لها احمد عادل وصافرة الحكم أنقذت الموقف باحتسابها فاول عكسي بعده أطلق علي كاليانجو صافرة نهاية الشوط. الشوط الثاني بداية مثيرة لشوط مختلف من جانب الأهلي بعد قيام جوزيه بسحب أيمن اشرف والدفع بدومنيك لزيادة القدرات الهجومية للفريق. دخل الأهلي في المباراة سريعا لشعور اللاعبين بخطورة الموقف وبالفعل كاد بركات يسجل بعد كرة هات وخد مع حسني ولكن بركات سددها بجوار القائم. رفض لاعبو زيسكو الاستسلام وشنوا هجمة أنقذها احمد عادل وحولها إلي ركنية تسبب اشتعال المدرجات بالشماريخ وغياب الرؤية مما أدي إلي توقف اللعب وتهديد المراقب بإلغاء المباراة وظل اللعب متوقفا حتي استئنافه مرة أخري. استشعر لاعبو الأهلي بخطورة الموقف وقاد بركات هجمة وتعرض للسقوط داخل منطقة الجزاء ولكن الحكم طلب باستمرار اللعب. بلغت المباراة قمة الإثارة عندما تبادل جمعة مع بركات الكرة لينطلق وسط دفاعات زيسكو ويضعها في الشباك محرزا الهدف الأول في الدقيقة22, رغب جوزيه في تأمين دفاعاته فاخرج اسأمه حسني ونزل دومنيك. امتلك الأهلي وسط الملعب دون فاعلية وبدا الفريق أكثر حرصا في التمرير مع حرمان لاعبي زيسكو من الوصول إلي منطقة الـ18, توالت هجمات الأهلي وحرمت القائم دومنيك بخلاف تعرضه للاعاقه في منطقة الجزاء. احتسب الكم الاوغندي9 دقائق وقتا بدل ضائع بسبب الشماريخ. مرت الدقائق المتبقية ثقيلة علي جماهير الأهلي وجهازهم الفني خوفا من حدوث المفاجأة ولكنها مرت باستثناء تسديدة زولو.. بدون ذلك لم يكن للضيوف اي فعالية تذكر حتي أطلق الحكم صفارته معلننا تأهل الأهلي إلي دوري المجموعات.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل