المحتوى الرئيسى

نقطة الملتقي

05/09 00:58

السلفيون يحرقون الثورة‏...!!‏ بعد100 يوم من اندلاع الثورة الشعبية العظيمة أخشي أن يتحطم الأمل في مستقبل أفضل علي صخرة الفتنة الطائفية التي تأخذ الآن مسارا جادا يبعث علي التشاؤم وينبيء بما هو في غير طاقة المجتمع المصري علي التحمل في هذه الفترة الحرجة, وبعد انتهاء شهر العسل الذي بدا في أروع صوره في ميدان التحرير.! الظاهر أن الحركة السلفية والجهادية عائدة بقوة الي الساحة السياسية والاجتماعية بعد فترة كمون واستسلام للنظام البائد بل والتسليم بحقه في الظلم والقهر الذي كان يمارسه مع جميع أطياف المعارضة والقوي السياسية. والمؤكد أن هذه القوي العائدة لاتتحرك من تلقاء نفسها بل هي مدفوعة دفعا من قوي إقليمية محيطة ومجاورة لن تهدأ حتي تفشل هذه الثورة وترجع مصر راكعة تحت إقدامها مستسلمة لرغباتها في الهيمنة والقيادة وإذلال الشعب المصري. الأمر الآن جاد وليس هزلا.. مستقبل هذا الوطن ووحدته الوطنية ومستقبل الأجيال القادمة التي سوف تلعن الثورة العظيمة إذا لم تنجح في السيطرة علي الموقف والضرب بالحديد والنار علي من يشعل الفتنة الطائفية.. الأمر يقتضي التصدي بقوة للثورة المضادة القادمة من خارج مصر ومن دول الجوار. هذا بلاغ للناس ولمن بيده الأمر في هذا الوطن الذي يمر الآن بأصعب فترات تاريخه الحديث... القوات المسلحة المنوط بها العبور بالوطن من هذه الفترة الحرجة عليها ألا تأخذها الرحمة بهؤلاء اللاعبين بالنار والمنفذين لمخططات شيطانية خارجية.. لا أريد أن أسمي دولة بعينها, ولكن كل من له عينين يستطيع ان يري من يقف وراء هؤلاء الخارجين من القمقم ومن له مصلحة مباشرة في خراب مصر والسيطرة عليها باسم الدين. أشراف الثورة وأبطالها ليس لهم دور في هذا العبث وقد استشهد من استشهد في سبيل حرية الجميع مسلمين ومسيحيين.. أما الآن فإننا أمام نماذج جديدة ليس لهم دور سوي هدم الوطن... الطريقة الراقية التي تعامل بها الجيش مع الثوار لا تصلح الآن للتعامل مع هؤلاء المجرمين.. وإذا لم يتعامل الجيش بكل القسوة مع هؤلاء غير عابيء بأي انتقادات فالموقف سيكون مأساويا.. علي الجيش الذي تتعلق به كل الآمال في مستقبل مصر أن يخمد هذه الفتنة, حتي وإذا كان الثمن هو فرض الأحكام العرفية الكاملة.. فلا حرية ولاديمقراطية ترتجي وسط هذه الفوضي... أما تلك القوي الشريرة القادمة من الخارج فالحساب معها سيكون فيما بعد... المزيد من أعمدة محمد السعدنى

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل