المحتوى الرئيسى

رئيس الموساد الأسبق:ما حدث بمصر ليس ثورة وإنماتبادل للسلطة فالنخبة الحاكمة كماهي

05/09 11:31

مائير داجان: الشئ الوحيد الذي دفع الجماهير المصرية للخروج للشوارع هو قرار سوزان مبارك بتوريث نجلها حكم والدهاستبعد مائير داجان ـ رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي السابق ـ ان يحدث اي تغيير في العلاقات بين القاهرة وتل أبيب مضيفا ان ماحدث بمصر خلال الشهور الماضية ليس بالثورة وإنما هو نوع من تبادل للسلطة موضحا أن معظمة النخبة الحاكمة مازالت كماهي في اماكنها وهي التصريحات التي أدلى بها داجان في مقابلة خاصة مع صحيفة يسرائيل هيوم الإسرائيلية .وقال داجان :" الشئ الوحيد الذي دفع الجماهير المصرية للخروج للشوارع هو قرار سوزان مبارك زوجة الرئيس المصري السابق بتوريث نجلها حكم والده ، في مصر لم تحدث ثورة وإنما فقط تبادل للسلطة  ، معظم النخبة الحاكمة ظلت كما هي في أماكنها لهذا لن يحدث تغيير ذو اهمية في العلاقات بين القاهرة وتل أبيب بشكل يضر بالمصالح الاقتصادية وغيرها من المصالح مع المصريين" على حد وصفه.وأضاف رئيس الموساد الأسبق ـ في اول تصريحات له مع وسائل الإعلام الاسرائيلية منذ تركه لمنصبه ـ أن الإخوان المسلمين لن يصلوا للسلطة في مصر  مضيفا أن نفس النخبة الحاكمة ستظل كما هي لكن المشكلة أن العداء الشعبي لإسرائيل سيظل هو ايضا .وتطرق داجان  للشأن الايراني واصفا أي هجوم اسرائيلي على طهران بأنه سيكون "عملا غبيا" ولن يكون له اي فائد لتل أبيب بل سيؤدي  الى نشوب حرب إقليمية بالمنطقة  مضيفا أن كل من ايران وحزب الله اللبنانية  سيقوما باطلاق صواريخهما ضد إسرائيل  في تلك الحرب  موضحا ان الحل الافضل للمشكلة الايرانية هو المجتمع  الدولي .في المقابل وجه ايهود باراك ـ وزير الدفاع الإسرائيلي ـ انتقادا لداجان بسبب وصفه لاي هجوم اسرائيلي على طهران بالعمل الغبي مضيفا ان رئيس الموساد الأسبق غير واع لما يدلي به من تصريحات مضيفا انه كان يتعين على داجان عدم مشاطرة المواطنين الإسرائيليين افكاره لافتا إلى أنه يجب على الجهات الامنية المختصة طرح توصياتها على المستوى السياسي الذي هو الوحيد المخول صلاحية اتخاذ القرارات ، وبدوره أعرب يوفال ستاينيتس وزير المالية الإسرائيلي هو الاخر عن اسفه لتصريحات السيد داجان قائلا انه كان من المفضل لو لم يكن يدلي بها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل