المحتوى الرئيسى

مفاوضات لإنهاء أزمة «عمر أفندي» وديًّا.. والمستثمر السعودي يعتزم اللجوء للتحكيم الدولي

05/09 14:54

كشفت مصادر مقربه من المستثمر السعودي جميل القنبيط، صاحب شركة أنوال السعودية، المالكة لنسبة 85% من أسهم شركة عمر أفندي، عن وجود مفاوضات تدور حالياً بينه وبين الحكومة، ممثلة في الشركة القومية للتشييد، لإنهاء النزاع بشأن شركة عمر أفندي وديًّا، دون اللجوء إلى التحكيم الدولي، خاصة بعد صدور حكم من محكمة القضاء الإداري ببطلان عقد البيع. وأكدت المصادر لـ«المصري اليوم»، أن حكم محكمة القضاء الإداري بشأن بطلان عقد بيع عمر أفندي لم يصل القنبيط أو الشركة حتى الآن، مشيرة إلى أنه بمجرد عملية الإخطار سيتم التقدم بطعن للمحكمة الإدارية العليا، واستشكال أمام محكمة القضاء الإداري لإيقاف تنفيذ الحكم، لافتة إلى أنه في حالة رفض الطعن والاستشكال، سيلجأ المستثمر السعودي إلى التحكيم الدولي من أجل حفظ أمواله التي دفعها للحكومة في عهد النظام السابق لشراء شركة عمر أفندي. من جانبه، قال خالد علي، مدير المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، والمتقدم بدعوى إبطال عقد عمر أفندي، عن بعض عمال الشركة، إن حكم محكمة القضاء الإداري بشأن فسخ عقد عمر أفندي واجب النفاذ، حتى لو تم الطعن عليه أمام المحكمة الإدارية العليا، أو الاستشكال عليه أمام القضاء الإداري بمجلس الدولة. وأوضح أن حكم فسخ عقد البيع لن يوقف تنفيذه، إلا بحكم آخر من المحكمة الإدارية العليا، أو بحكم من  محكمة القضاء الإداري بناء على الاستشكال الذي لابد أن يقدم فيه المستثمر مستندات جديدة لم تكن بحوزة من قدمها للمحكمة أثناء نظر الدعوى الأولى. وأكد أن إخطار المستثمر السعودي بحيثيات الحكم، سيتم الثلاثاء، أو الأربعاء، على أقصى تقدير، مطالباً النائب العام بسرعة تنفيذ الحكم خوفًا من التلاعب في أصول الشركة الموجودة حالياً، مشيراً إلى أنه في حالة لجوء المستثمر السعودي للتحكيم الدولي، فإن فرصة مصر فيه قوية خاصة مع إثبات أن عملية البيع شابها عمليات فساد وتربح. وأكدت مصادر عمالية بالشركة، أن مصير مرتبات العاملين مجهول حتى الآن، وأن وفد من العاملين توجه الاثنين، إلى الشركة القومية للتشييد من أجل بحث إجراءات صرف مرتبات العاملين عن شهر مايو الجاري. وأوضحت المصادر أن الشركة القومية للتشييد هي التي ستتحمل أجور العاملين في حالة تنفيذ الحكم، أما في حالة وقف التنفيذ، سيبقى مصير مرتبات العاملين مجهولاً، خاصة بعد أن علموا عزم المستثمر السعودي عدم صرف أية مستحقات مالية للعاملين عقب معرفته بصدور حكم بطلان عقد البيع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل