المحتوى الرئيسى

اشتباكات عنيفة بين انصار نجاد وخامنئي فى طهران

05/09 11:59

طهران: وقعت مصادمات دموية الأحد بين أنصار الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد وأتباع المرشد الأعلى علي خامنئي، أدت الى إصابة عدد منهم بجروح بليغة ، وفق ما قالته مصادر فى المعارضة .وأضافت المصادر إن هذه الاشتباكات وقعت أمام محطة المترو عند الباب الشمالي لمصلى طهران الكبير بعد أن تبادل الطرفان شتائم واتهامات بالانحراف.وذكرت المصادر أن عناصر الباسيج وجماعة أنصار حزب الله المؤيدين لخامنئي تجمعوا أيضا في ساحة منيرية جنوب العاصمة طهران وسط تدابير أمنية مشددة لمنع أنصار اسفنديار رحيم مشائى صهر الرئيس من إحياء مناسبة دينية ليلاً.ويذكر ان الرئيس الإيراني يتعرض للتوبيخ بشكل مستمر فى الفترة الأخيرة من زعماء التيار الأصولي المتشدد الموالي للمرشد بعد خلافهما بسبب رفض خامنئي عزل وزير الاستخبارات حيدر مصلحي ومنع الرئيس من السيطرة على الأجهزة الأمنية في البلاد.وانتقد خطيب صلوات الجمعة في طهران آية الله كاظم صديقي أحمدي نجاد أثناء حضوره السبت الماضي مجلسا دينيا في منزل خامنئي ، محذرا من ان تأييد الجماهير له ليس مطلقا وإنما مشروطاً بمدى انصياعه للزعيم الأعلى وطاعته حتى لا يواجه نفس مصير الرئيس الأسبق أبو الحسن بني صدر الذي عزل عام 1981. ومن جانبه ، هدد الحرس الثورى الرئيس أحمدي نجاد بالإقالة والاعتقال بسبب علاقاته مع مستشاره المثير للجدل وصهره رحيم مشائي.وعاد الرئيس أحمدي نجاد هذا الأسبوع إلى عمله بعد اعتكافه في منزله حيث لم يُشارك في جلستين حكوميتين، معلنا عن ولائه للزعيم الأعلى واعتبره علاقته به مثل علاقة الأب وابنه.وجدير بالذكر ان المرشد الأعلى يمتلك الكلمة الفصل في إيران ويتمتع بصلاحيات واسعة بموجب الدستور الإيراني.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الاثنين , 9 - 5 - 2011 الساعة : 8:46 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الاثنين , 9 - 5 - 2011 الساعة : 11:46 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل