المحتوى الرئيسى

مشعلو الفتن.. التنظيم السري للمخلوع!

05/08 23:07

فجَّرت أحداث إمبابة ومن قبلها حالات الانفلات الأمني التي تشهدها كل شوارع ومحافظات مصر؛ العديد من التساؤلات عن الذين يقفون وراء هذه الفتن، ولا نقصد بالفتن هنا الطائفية أو القاصرة على مسلمين ومسيحيين؛ فهم رقم في منظومة متكاملة، وإنما نقصد بفتنة الشعب ودفعه إلى كره الثورة والتباكي على النظام المخلوع.   الشواهد التي تعيشها مصر الآن تؤكد أن هناك أياديَ تعبث بأمن الوطن واستقراره وهذه الأيادي لم تعد خافيةً على أحد؛ فهم فلول الوطني، وبقايا جهاز أمن الدولة، ومن لهم مصالح لإيجاد فوضي، وهو ما تناغم أيضًا مع بعض الأجندات الخاصة التي لا تنظر إلا تحت أقدامها، والذين اجتمعت إرادتهم جميعًا على إشعال الفتن دون النظر لمن توجه إليه سهامهم، وليس أدلَّ على ذلك من أن عدد الذين قُتلوا في أحداث إمبابة كانوا 11؛ منهم 5 مسلمين، ومثلهم من المسيحيين، أما الجثة الباقية فهي لمجهول حتى لا ترجح كفة فئة على الأخرى، وهو دليل على أن مشعلي الفتن لا يهمهم إلا تدمير الوطن، وفي هذا الملف نطلق جرس إنذار؛ حرصًا على أمن مصر: أخبار وتقارير - بيان هزيل للحكومة حول أحداث إمبابة - 190 متهمًا بأحداث إمبابة أمام محكمة عسكرية عاجلة - د. بديع: أحداث "إمبابة" غريبة على مصر والإسلام - سياسيون: اجتماعات "بورتو طره" وراء فتنة "إمبابة"- مظاهرة أمام ماسبيرو لدعم الوحدة الوطنية - "المحامين": سيادة القانون ضمانة لوأد الفتن - مثقفون أقباط: مصر كلها يد واحدة في مواجهة فلول "الوطني" - إخوان الجيزة يستنكرون أحداث كنيسة إمبابة - إمبابة" تؤجل مؤتمر القوى العاملة - أحداث "إمبابة" تدفع مؤشرات البورصة إلى المنطقة الحمراء - علماء ودعاة: أحداث إمبابة من أفعال الثورة المضادة- اجتماع عاجل بـ"الوزراء" لبحث أزمة إمبابة تحقيقات - العصيان الأمني".. وقود الثورة المضادة    بيانات وتصريحات - بيان من الإخوان المسلمين حول حماية الثورة وأحداث الفتنة الطائفية بإمبابة  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل