المحتوى الرئيسى

> قاضي تحقيقات موقعة الجمل يستند إلي تغطية «روزاليوسف» كوثيقة قانونية

05/08 21:15

اعتمد أمس الأول قاضي التحقيقات في موقعة الجمل محمود السبروت نسخة من جريدة «روزاليوسف» في عدد الخميس 3 فبراير الماضي كوثيقة.. وكانت الجريدة في عددها السابق نشرت خبرا عن قيام الرئيس المخلوع حسني مبارك بالاتصال برئيس مجلس الشعب السابق فتحي سرور قبل موقعة الجمل وكذلك اتصالات سرور بوزير الداخلية السابق محمود وجدي. يذكر أن رئيس مجلس الشعب المنحل قد استشهد بمحرر جريدة المصري اليوم لتكذيب أقوال محرر «روزاليوسف» شوقي عصام ومحرر جريدة الشروق محمد أبوزيد. وواجه المستشار محمود السبروت محرر «روزاليوسف» بأقوال وكيلة الوزارة لشئون الإعلام بالبرلمان السابقة هدي عامر والأمين العام المساعد لمجلس الشعب المستشار أحمد حمدي والمستشار عبدالرءوف كامل المستشار الإعلامي لرئيس المجلس وهي الأقوال التي تكذب أقوال محرر «روزاليوسف». وأكد محرر «روزاليوسف» أقواله مدللاً بنسخة الجريدة التي قام فيها بذكر أن مبارك اتصل بسرور بعد اتصال الأخير بوزير الداخلية السابق لمعرفة الأجواء وأعداد المتظاهرين المؤيدين والمعارضين يوم موقعة الجمل، وقال المحرر إنه حرر هذه التغطية في ظل وجود النظام السابق وقبل بدء موقعة الجمل وهو ما يعني صحة أقواله وعدم نسخ سيناريو حول تورط مبارك وسرور لأنه لا يستطيع أي صحفي فبركة أخبار عن رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشعب ولم تعترض الرئاسة أو رئيس المجلس علي هذه التغطية وقتئذ. واستكمل محرر «روزاليوسف» بأن تكذيب حمدي وعبدالرءوف وهدي عامر لأقواله كان منتظر.. نظرا للعلاقة القوية التي تجمعهم بسرور، لأن سرور جدد 5 سنوات لكل من عبدالرءوف وهدي عامر بعد خروجهم علي المعاش، أما حمدي فهو يعمل في مكتب المحاماة الخاص بسرور كما كان يتردد داخل المجلس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل