المحتوى الرئيسى

> المصابون بمستشفى إمبابة لـ "روزاليوسف": لم نشارك في أحداث العنف وفوجئنا بأعيرة نارية تنهمر علينا من أسطح المنازل

05/08 21:12

تنوعت الاصابات التي استقبلها مستشفي امبابة العام أمس بين اصابات بأعيرة نارية وخرطوش وزجاجات «المولوتوف». أكد أحمد سعيد ـ أحد المصابين وصاحب محل مجاور للكنيسة ـ انه فوجئ أثناء تواجده بالمحل بفوضي تجتاح الشارع دون علمه في البداية بالاسباب وسرعان ما اصيب بطلق ناري في قدمه وسقط مغشيا عليه. وقال هيثم سعيد شاهد عيان إنه نقل صديقا له يدعي «حمادة» الي المستشفي مصابا بطلق ناري وعدة اصابات في جسده لكنه لفظ أنفاسه الاخيرة عقب دخوله المستشفي بلحظات وأوضح أن المجني عليه وعددا من اصدقائه تواجدوا بشارع الاقصر القريب من الكنيسة وفوجئوا بوابل من الرصاص ينهال عليهم من أسطح أحد المنازل المجاورة للكنيسة. وأشار محمد عمرو أحد المصابين أنه أثناء رجوعه من الجامعة الي منزله بإمبابة في السادسة مساء اصيب بطلق ناري في قدمه بشارع الاقصر. وأوضح حسنين عمر ـ صاحب مقهي بالشارع ـ أنه رغم تواجده داخل المقهي عقب اندلاع الاحداث إلا أنه أصيب بخرطوش في الرأس وجروح متفرقة في جسده بسبب زجاجات فارغة ألقيت داخل المقهي من الطرفين. واتهم والد أحد المصابين بطلق ناري في قدمه ويدعي أحمد علي قوات الأمن باطلاق الاعيرة النارية بشكل عشوائي علي جميع المتواجدين بالشارع وأوضح محمد حسين أحد المصابين بطلق ناري ويعالج بمستشفي الساحل أنه لم يعتد علي الكنيسة وكل ما سمعه من أحد الاشخاص أن سيدة تدعي «عبير» قبطية وأخذها أحد الاقباط من الجامعة وذهب بها إلي الكنيسة حيث تم احتجازها عقب اعلانها اعتناق الاسلام. وقال محمد سلام ـ مدير المستشفي ـ إن الحالات وصلت في تمام الساعة الحادية عشرة مساء السبت وسط هياج شديد من الاهالي وقد استقبل المستشفي 10 حالات «8 مسلمين ومسيحيين» بعضهم مصاب بأعيرة نارية، وخرطوش، وتم تحويل 4 حالات حرجة إلي معهد ناصر وقصر العيني واستقبلت الطوارئ 49 مصابا باصابات خفيفة تم التعامل معها، أما الجثث فهي اثنتان لشخص يدعي أبانوب كرم عبدالسيد وباسم محمد كامل، وأكد أن جميع المصابين بالمستشفي حالاتهم مستقرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل