المحتوى الرئيسى

الحكومة: أصبحنا «أمة في خطر».. وسنضرب بيد من حديد

05/08 18:24

أكدت الحكومة أنها«ستضرب بيد من حديد»، كل من يعبث بأمن الوطن، ونوهت إلى أن العقوبات تصل إلى الإعدام. وإتخذ مجلس الوزراء،عقب اجتماع طارئ، الأحد، لمناقشة أحداث إمبابة، 4 قرارات هامة لمواجهة هذه الأحداث التي تهدد كيان الدولة، وتشمل الاجراءات التي أعلنها المستشار عبدالعزيز الجندي، وزير العدل، التنفيذ الفوري لكافة القوانين وذلك بما يضمن «الضرب بيد من حديد» على كل من يعبث بأمن الوطن مع التأكيد بصفة خاصة على نصوص المواد 86 ، و86مكرر من قانون العقوبات، وتوفير كافة الاحتياجات لقوات الشرطة لكي تقوم بدورها على أكمل وجه ونشر قوات الأمن المركزي في كافة أنحاء البلاد، والتنفيذ بكل حزم لأحكام قانون البلطجة وقانون تجريم الأنشطة والوقفات التي تعطل سير العمل. وأضاف الجندى: كما تشمل الإجراءات التنفيذ الفوري والحازم للقوانين التي تجرم الاعتداء على دور العبادة والتعرض لحرية العقيدة ومنع التجمهر حول دور العبادة حفاظاً على قديستها وعلى أمن المواطنين ودرءاً للفتنة الطائفية. وأكد وزير العدل أن أحداث الفتنة الطائفية، السبت، جاءت لتعلن عن «أن كل انجازات الثورة مهددة وأصبحت مصر أمة في خطر»، وأشار إلى أن مجلس الوزراء سيظل في حالة انعقاد دائم لمواجهة كافة تبعات هذه الأحداث واتخاذ ما يلزم من إجراءات للتصدي لها. وشدد الوزير على أن الحكومة لن تطبق إجراءات استثنائية وستطبق مواد القوانين سالفة الذكر، والكافية لمواجهة هذه  الأحداث وبها عقوبات تصل إلى الإعدام. وأعلن أن رئيس الوزراء قرر إلغاء جولته الخليجية التي كان مقرراً أن يزور خلالها البحرين والإمارات، نظراً للأحداث التي تمر بها البلاد في الوقت الحالي، وشدد على  أن الحكومة ليست ضعيفة، وأنه سيتم توقيع أقصى العقوبات على مرتكبي هذه الأحداث.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل