المحتوى الرئيسى

أيمن نور يهدد بمليونية لمواجهة الفتنة الطائفية

05/08 17:38

الاسكندرية - وسام محمد: قال الدكتور أيمن نور المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية ان الحل الفعال للقضاء علي جذور الفتن الطائفية بمصر هو بتطبيق القانون وليس بالمجالس العرفية، محذرا من وجود أياد خفية تدفع مصر إلى حافة الهاوية.وهدد نور، خلال لقائه بطلاب كلية التربية بجامعة الاسكندرية بتزعم مظاهرة مليوينة، في حالة عدم اتخاذ الحكومة اجراء سريع، لرفض العنف واعمال البلطجة التي تؤثر سلبا على مصر.وقال انه يجب تطبيق القانون الراداع على القتلة بلا اي مجاملات او "طبطبة" ولن نقبل مساومات علي دماء المصريين. وأعلن نور رفضه لتطبيق الاحكام العسكرية الاستثنائية في حادث "امبابة"، مطالبا بتطبيق القانون المدني الطبيعي، وتطبيق اقصي عقوبة ممكنة ليكونوا عبرة للجميع.وحذر نور من الاستماع إلى الشائعات والانسياق وراء بعض الأقاويل الكاذبة التي تنشر الفتن، مؤكدا اهمية نبذ التمييز بين المواطنين على اساس ديني ليصبح الجميع مصريين ومتساوين بشكل كامل في كافة أشكال الحياة.من ناحية اخرى قال نور ان منصب رئيس الجمهورية ليس بالضخامة التي يتصورها الناس وإنما هو مجرد موظف لخدمة المواطنين لفترة زمنية محددة.وطالب نور المجلس العسكري ومجلس الوزراء بإجراء حوار مجتمعي يعبر عن كافة أطياف المجتمع قبل استصدار قانون انتخابي يعبر عن الإرادة الشعبية، محذرا من تراجع بعض القوي والأحزاب السياسية عن المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة.وأوضح نور أن الانتخابات الرئاسية المقبلة ستكون أفضل بكثير عن سابقتها في عام 2005 بعد الثورة التي  حققت طفرة في المجتمع المصري.وأكد نور احترامه لتاريخ حزب الوفد فى الحركة الوطنية الليبرالية في التاريخ المصري المعاصر، مشيرا إلي أن الرئيس السابق حسني مبارك هو من أعطى توجيهات لرئيس حزب الوفد الأسبق نعمان جمعة بفصله من الحزب.وأشار نور إلي تمسك حزب الغد بالمادة الثانية من الدستور رغم مطالبة الحزب بضرورة إنشاء دستور جديد لمصر . وكشف نور عن سر تراجعه في اطلاق اسم "المستقبل" على حزبه وعودته الى اسم "الغد" - بسبب احتكار جمال مبارك لهذا الاسم من خلال جمعية أهلية، مبينا أنه تعرض  لحملة إعلامية كبيرة ضده في تلك الفترة لمنعه من اختيار اسم المستقبل.اقرأ أيضا:ائتلاف شباب الثورة يدرس تنظيم مليونية للوحدة الوطنية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل