المحتوى الرئيسى

معارض: سوريا تعلمت من إيران كيف تقمع حركة احتجاج

05/08 17:19

- فيينا- الفرنسية Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  أكد معارض سوري، في مقابلة مع وكالة الأنباء النمساوية، نشرت، اليوم الأحد، أن سوريا تعلمت من إيران كيف تقمع حركة احتجاج عبر اللجوء إلى التعذيب.وأوضح رامي نخلة: "أولا قتل أناس بصورة عشوائية لنشر الخوف. ثم أدركت (قوات الأمن السورية) أنها إذا قتلت شخصا، فإن 10 على الأقل من أصدقائه أو أقربائه سينزلون إلى الشوارع، وسيكونون على استعداد للموت من أجل هذا الشخص".وأضاف الناشط، البالغ من العمر 28 عاما، في هذه المقابلة الهاتفية التي نشرت بالألمانية: "لكن إذا اعتقلتم وعذبتم شخصا، فإن عشرة على الأقل من أصدقائه سيخافون. وهذا ما عمدت إليه (قوات الأمن) في الأسبوعين الأخيرين". وأضاف: "أن هذه الوسيلة نقلت عن إيران، فهكذا قمعت حركة الاحتجاج في إيران في 2009. هذا نتيجة التعاون بين سوريا وإيران".وكانت نتيجة الانتخابات الرئاسية في إيران التي شابتها عمليات تزوير كثيفة، بحسب المعارضة الإصلاحية، أثارت في 2009 تظاهرات في جميع أرجاء البلاد، وقمعتها السلطة بقوة، واعتقلت آلاف الأشخاص، وصدرت أحكام بحق المئات منهم.إلا أن رامي نخلة أعرب عن تفاؤله بالنسبة إلى مسار "الثورة السورية"، في إشارة إلى حركة الاحتجاج التي اندلعت في 15 مارس ضد نظام الرئيس بشار الأسد، الذي وصل إلى السلطة في العام 2000.وقال أيضا: "إن استخدام العنف خصوصا قتل وتعذيب المحتجين لا يؤدي إلا إلى جعل الناس أكثر غضبا ويعطيهم الرغبة في قلب النظام". وأضاف نخلة "لا يمكن للمجتمع الدولي أن يبقى صامتا لفترة أطول. ينبغي أن يقوم بأمر ما".يُشار إلى أن سوريا وإيران تقيم علاقات مميزة منذ وقت طويل، وتلعب طهران دورا مهما في الشرق الأوسط، وخصوصا عبر دمشق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل