المحتوى الرئيسى

مصر: تشكيل لجان لتقصي الحقائق حول أحداث امبابة

05/08 15:59

محيط - أحمد عامرالقاهرة: شكلت عدد من المنظمات الحقوقية المصرية لجان لتقصي الحقائق حول الأحداث المؤسفة التي شهدتها منطقة إمبابة من مصادمات طائفية بين المسلمين والمسيحيين.وشكل المجلس القومي لحقوق الإنسان لجنة لتقصي الحقائق بعضوية نائب مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية ضياء رشوان الى جانب الناشط الحقوقي المعروف حافظ أبو سعدة والناشط السياسي جورج إسحاق وعدد آخر من الشخصيات العامة.كما ضمت اللجنة المشكلة عدد من باحثين المجلس في هذا الخصوص، ومن المنتظر أن تعمل اللجنة على جمع شهادات شهود العيان الى جانب إجراء زيارات للمصابين في المستشفيات للاستماع الى أقوالهم حول الأحداث المؤسفة.وفي السياق ذاته شكلت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، لجنة أيضا لتقصي الحقائق وقامت هذه اللجان صباح اليوم بإجراء زيارة الى منطقة إمبابة والاستماع الى شهادة شهود العيان كما أجرى باحثي المنظمة زيارة للمصابين للاستماع الى أقوالهم.وأصدرت المنظمة بيان نددت خلاله بما شهدته المنطقة مطالبة الحكومة بإصدار تشريع يعاقب كل من يحرض على الكراهية أو إزدرهاء الأديان أو تحقيرها.ودعت المنظمة المجلس الأعلى للقوات المسلحة بمحاكمة كل من يحرض على التعرض لدور العبادة أو الى الأقباط، مؤكدة أن الديانات ذات طبيعة سمحة ولا يمكن أن تحرض على ارتكاب مجاذر من أي نوع.وعلمت شبكة الاعلام العربية "محيط" أن اللجان المشكلة بصدد إصدار تقارير حول هذه الأحداث خلال اليومين المقبلين على أقصى تقدير وتحديد المسئولين عن هذه المهازل والأحداث الطائفية.ويأتي ذلك على خلفية تجمهر عدد كبير من المسلمين أمام كنيسة ماري مينا بمنطقة إمبابة ، إثر شائعة احتجاز شابة مسيحية تدعى عبير طلعت خيري 25 سنة من ساحة سليم قرية الشيخ شحاتة أسيوط على خلفية أنها أسلمت وأشهرت إسلامها في الأزهر وغيرت اسمها إلى أسماء محمد إبراهيم.وعقب التجمهر الذي أثار الذعر لدى المسيحيين المجاورين للكنيسة وداخلها واعتبروا ذلك تهديدا للكنيسة فبدأ التجمهر من المسيحيين ظنا منهم أن المسلمين سيقتحمون الكنيسة وبدأت الاحتكاكات بين الطرفين وتبادل الطرفان إطلاق النار وزجاجات الملوتوف مما أسفر عن سقوط قتلى وإصابات من الطرفين، واشتعال بعض المنازل المجاورة للكنيسة مما استدعى تدخل الجيش والشرطة للسيطرة على الأمن.وأعلن الدكتور هشام شيحة، وكيل وزارة الصحة للطب الوقائى، أن الحصيلة النهائية لأعداد المصابين فى أحداث الفتنة الطائفية، التى شهدتها أمس منطقة "إمبابة" بمحافظة الجيزة 210 أشخاص.وقال شيحة فى تصريح للتليفزيون المصرى اليوم الأحد إن الاصابات تتراوح ما بين طلق نارى وكسور فى الجسم وجروح متفاوتة، مؤكدا أن جميع مستشفيات وزارة الصحة على استعداد كامل لاستقبال المصابين وتقديم كل الرعاية الصحية.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأحد , 8 - 5 - 2011 الساعة : 1:0 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الأحد , 8 - 5 - 2011 الساعة : 4:0 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل