المحتوى الرئيسى

تشييع جنازة المسيحيين المتوفين بأحداث إمبابة من كنيسة بالجيزة (فيديو)

05/08 15:29

تشيع، بعد عصر الأحد، جنازة المسيحيين المتوفين في أحداث إمبابة من كنيسة بشارع مراد في الجيزة، تؤمنها 5 سيارات أمن مركزي و8 عربات مدرعة تابعة للقوات المسلحة. وقد وردت أسماء لبعض المتوفين في الأحداث من الجانبين وهم: محمود عبد العزيز رأفت، 20 سنة، وجثة لمجهول عمره 45 سنة، ورامي رديان، 24 سنة، ومحمد أسامة رمضان 22 سنة، وأحمد محمد حسني، 17 سنة، وصلاح عزيز، 42 سنة، ومدحت مجدي فرج الله، 25 سنة. وانتقلت «المصري اليوم» إلى مستشفى التحرير العام وتبين أن المستشفى استقبل 83 مصابا تم علاج 76 ولفظ 7 أشخاص أنفاسهم فيها. وقال الدكتور ناجي كامل، وكيل المستشفى، إن المصابين الـ76 تم علاجهم على الفور وخرج 73 حالة منهم وتم احتجاز 3 حالات أخرى. وأكد أن هناك حالات هربت من المستشفى كان مكتوبا لها الاحتجاز، لكنهم هربوا «تخوفًا من تحفظ رجال المباحث عليهم. وصرح مصدر أمني بأن «عشرات تم التحفظ عليهم لأن تحريات دلت أنهم من بين المشتركين في أحداث الشغب، التي شهدتها إمبابة، السبت. وكانت تشكيلات من المباحث داهمت منازل المتهمين بإثارة الشغب في إمبابة ومازالت البحث عن مشتبه بهم آخرين. وقد التقت «المصري اليوم» بأحد المصابين في مستشفى التحرير العام بميدان الجيزة، ويدعى أحمد مجدي، 14 سنة، مصاب بطلق ناري في الفخذ الأيسر، فقال إنه عقب وجوده بمنزل جدته في شارع الأقصر قبل صلاة العشاء شاهد تجمع المئات من المواطنين أمام كنيسة ماري مينا،. وتابع: «فوجئت بإطلاق النار بطريقة عشوائية وإلقاء قنابل المولوتوف، وحاولت الهروب من المكان لكنني سقطت على الأرض فأصبت بالرصاصة في الفخذ». وقال والده «إن ما يحدث في إمبابة لم يشاهده طوال 50 عاما»، واتهم قلة بأنهم «أثاروا الشغب ولا يريدون استقرار البلد». ورفض بعض المصابين التعليق على الأحداث وذكروا فقط أنهم كانوا يمرون مصادفة في وفوجئوا بإطلاق الرصاص وإلقاء زجاجات المولوتوف عليهم من أعلى المنازل الموجودة في شارعي الأقصر والمشروع.     شاهد تقرير يورو نيوز  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل