المحتوى الرئيسى

معارك ضارية فى «مصراتة».. والثوار الليبيون ينتظرون سلاحًا من إيطاليا

05/08 15:21

  استؤنفت معارك عنيفة, الأحد, قرب مدينة مصراتة التى يسيطر عليها الثوار وسط حصار من كتائب القذافى, بينما ينتظر المجلس الانتقالى فى بنغازى وصول أسلحة من إيطاليا. وتدور المعارك غرب مدينة مصراتة الساحلية التى تبعد 200 كلم شرق طرابلس فى بلدة بورقية. وفى الميناء مازال عمود الدخان الكثيف يرتفع فوق مستودع الوقود الذى تعرض لقصف صباح السبت. وقد سقطت قذيفة جراد صباحا على أحد خزانات الوقود قرب الميناء, وامتد الحريق الذى نجم عن الانفجار إلى الخزانات المجاورة. وبدأت تتشكل طوابير أمام محطات البنزين فى المدينة التى يبلغ عدد سكانها نصف مليون نسمة خشية ندرته. وكثفت كتائب القذافى, السبت, هجومها على ميناء مصراتة، المنفذ الوحيد الذى يمكن المدينة المحاصرة من تلقى المؤن ونقل الجرحى واللاجئين. وقال المقاتل أحمد منتصر إن كتائب القذافى «دمرت فقط الخزانات التى كانت ممتلئة». وأضاف أن «شخصا ما أبلغهم بمعطيات الخزانات الدقيقة لتدميرها وهذا يدل على أنه مازال فى داخل المدينة خونة يتعاملون مع القذافى». وفى بنغازى أعلن نائب رئيس المجلس الوطنى الانتقالى الذى يمثل الثوار الليبيين, عبدالحفيظ غوهقة, مساء السبت, أن إيطاليا ستزود الثوار بالأسلحة قائلاً «سيزودوننا بالأسلحة قريبا جدا». وفى روما أعلنت مصادر فى وزارة الخارجية أن إيطاليا ستزود الثوار «بمعدات دفاعية» فى إطار قرار مجلس الأمن الدولى رقم 1973 الذى يفرض على نظام القذافى حظرا على الأسلحة. ويطالب الثوار الليبيون باستمرار بأسلحة لمواجهة قوات القذافى المستمرة منذ منتصف فبراير. وعلى غرار فرنسا وبريطانيا أرسلت إيطاليا مجموعة مستشارين عسكريين إلى بنغازى، مقر المجلس الوطنى الانتقالى، لمساعدة الثوار على التنظيم. وأوضح غوهقة أن عدد المقاتلين الثوار فى كل أنحاء البلاد لا يتجاوز ثلاثة آلاف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل