المحتوى الرئيسى

لكي لا نبكي على مبارك وبن علي واخرين قيد الموت السريري بقلم:شوقي طارق القريوتي

05/08 21:43

ان منطق الثورات الشعبيه على مر السنين جاء في مصلحه الثوار اذا تعاملنا معها بمنطق الحساب ولكي لا يحصل معنا عكس ما نحسب يجب علينا ان ندقق حساباتنا جيدا في البدابه هناك شيء يجب ان نلتفت اليه وهو ان هناك انظمه قابله للاصلاح وهناك انظمه لا يصلح معها الا البتر تماما كاي طرف من جسد مريض يرقد في مشفى او كاي مريض لا يربطه في هذه الحياه سوى جهاز يوصله في هذه الحياه وفي هذه اللحظه فان الطبيب ادرى في حالته الصحيه اكثر من اي شخص اخر وفي النهايه اكرام الميت دفنه وكذالك الشعوب تعرف جيدا انظمتها الحاكمه ولكي نعود الى حساباتنا وما يجري في عالمنا العربي فان اي ثوره حصلت وسوف تحصل لها حساباتها الخاصه لدى الغرب المتمثل في الولايات المتحد الامريكيه والاتحاد الاوربي اولا - بقدر قربها للكيان الاسرائيلي و هو الاهم وهذا ما حصل مع الثوره المصريه ثانيا-بقدر ما لديها من بترول كما يحصل الان في ليبيا ناهيك عن بعض الحسابات الصغيره التي على ما يبدو ان الغرب لا يريد او لايكترث في الارقام الصغيره كما جرى في تونس وكيف تعامل الغرب معها اذا وفي هذه الحاله اصبح لدينا معادله صعبه الاوهي اننا نستجدي امريكا كي تبصم على هذه الثوره او تلك كي تعطيها شهاده حسن سير وسلوك وفي هذه الحاله سنعرف مسبقا ان حساباتنا ستفشل مسبقا على الاقل في لم الشمل العربي الذي اؤمن ان الشعوب تواقه الي لمه اذا يجب على اي شعب من الشعوب العربيه ان تجتاز مراحل قبل قيامها بالثوره السلميه وهي استصدار شهاده حسن سيره وسلوك وهي شهاده تخرج من اروقه البيت الابيض قل ما تعطى لشعوب تراها امريكا تصدر اراهابا كما يجري الان على الساحه اليمنيه وثانبا مدى ليونه هذا الرئس ومدى تقبل تنحبه عن كرسي لطالما حلم ان هذا الكرسي صمم على قياسه وقياس ابنائه كما يجري الان في ليبيا ان حكامنا عودونا انهم لا ينهزمو الا لاسرائيل ولا ينهزمو لشعوبهم ولانهم لا يريدون الهزيمه امام اراده شعوبهم ولانهم ايضا اعطونا خيارين لا ثالث لهما اما انا او الفوضى فان الشعب سيختار اختيار واحد فقط وهذا يتعلق في طبيعه كل شعب وثقافته الاجتماعيه ومدى قوه المعارضه ومدى اهتمام الغرب ف حاكمه هل هو طفل مدلل لامريكا كاالرئيس اليمني ام انه )غضيب والدين ) كما يحكى في العاميه الفلسطينيه كاالرئس السوري وهكذا فان كل ثوره جرت وستجري في عالمنا العربي لهاحساباتها لدى البيت الابيض اذا امريكا حاضره في خنوعنا وفي ثوراتنا في ليلنا ونهارنا في اكلنا وشربنا ولذالك لا اخفي عليكم شفقتي على هذا العالم العربي وهنا يجب ان تقال حقيقه ستكشفها الشعوب تلقائيا ان كل ثوره قامت في عالمنا العربي ونجحت ولم تحقق الاهداف الذي يرجوها المواطن العربي من اصلاح وتغير وحريه ومواطنه حقيقيه وبناء المجتمع المدني واستقلاليه وبناء علاقات مع الغرب على اساس سليم يخدم الشعوب ودعم القضيه الفلسطينيه في كل الوسائل المتاحه ستضطر الشعوب للبكاء على حكام امثال مبارك وبن علي وحكام اخرين قيد الموت السريري كما بكى العراقيين على حكم صدام مع عدم التشبيه بين ثوار نهضو من ارض الوطن وثوار خمس نجوم جائو على دبابات امريكيه وبعدها لن يفكر اي مواطن عربي بان يصنع ثوره جديده حتى لو حكمه ابليس شوقي طارق القريوتي tareq200844@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل