المحتوى الرئيسى

المئات يشاركون في مسيرة بشوارع إمبابة ويهتفون ” مسلم و مسيحي ايد وحدة “

05/08 14:16

كتب – أحمد رمضان :نظم المئات من شباب و نساء إمبابة مسلمون و مسيحيون مسيرات سلمية تجوب شوارع إمبابة بالكامل , مرددين ” مسلم مسيحي أيد وحدة و انضم إليهم العشرات من شيوخ السلفيين “. وأكد جميع المشاركين فى المسيرة إن جميعنا مصريين لا نحمل الكره لأي شخص و إن الدين الإسلامي لم يحض على الكره و القتل و العنف , و لكن ما حدث فتنة الهدف منها زعزعة الأمن و الاستقرار فى مصر , وأننا نرفض أن يكون بيننا أي فتنة طائفية .وقال الشيخ ” على محمد على ” إمام مسجد التوبة بإمبابة و من كبار شيوخ السلفية فى المنطقة , إن ما حدث لا يندرج تحت قائمة الصراع بين مسلم و مسيحي , و ما هو إلا فتنة تم بثها داخل صفوفنا لكي نكون فى وجه المدفع . و أشار أيضا أن السبب فى الأحداث كدبة قام بها شخص ادعى إن زوجته  تم خطفها , وقال انه كان موجودا بالمسجد عندما دخل عليهم رجل قال انه متزوج من مسيحية أسلمت و تم خطفها منذ فترة طويلة , و انه تلقى اليوم اتصالا هاتفيا منها قالت فيه أنهم يحتجزونها بداخل كنيسة إمبابة .و أكد الشيخ على أن ما قاله الرجل كذبا لأنه كان يتلعثم فى الحديث فضلا عن اللخبطة التي كانت يتكلم بها , و بعدها قام الشيخ بالحديث و توجيه نداء إلى السلفيين الموجودين أمام الكنيسة بإنهاء وقفتهم , و توجه الشيخ على بصحبة لواء من الداخلية إلى الكنيسة لمحاولة التهدئة و لكنه فوجئ بطلقات نارية من مصدر مجهول و رد عليها بعض المسيحيين الموجودين فى العقارات المجاورة للكنيسة بإطلاق النار و زجاجات المولوتوف .من ناحية أخرى , قال مينا عبد المسيح , انه كان متواجدا أمس أمام كنيسة مارمينا و انه شاهد بنفسه بعض المسلمين يقومون بإسعاف المصابين المسيحيين و انه رأى الروح الطيبة الموجودة من قديم بين المسلمين و المسيحيين .كان المجلس الأعلى للقوات المسلحة , قد أمر بإحالة  190 من الذين تم القبض عليهم بأحداث أمس , إلى النيابة العسكرية للتحقيق معه على بتهمة التورط في إشعال الفتنة فيما فرضت قوات الأمن والشرطة العسكرية حظر تجول حول كنائس إمبابة .مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل