المحتوى الرئيسى

أطباء وصيادلة يطرحون فكرة مشروع قومي للدواء ومجلس الوزراء يوافق على تبنيه

05/08 12:48

قام مجموعة من شباب الصيادلة والأطباء والكميائيين والقانونيين بوضع فكرة مشروع وطني للدواء يهدف إلي حماية مصر من خطر احتكار الدواء من القوي الأجنبية وتوفيره للمواطن البسيط علي الدوام وبسعر في متناول الجميع وتتلخص آليات المشروع في:إنتاج الأدوية المهمة التى تهم كل مريض مصرى بغض النظر عن كون الدواء محلى الصنع أو مستورد وإنتاج الأدوية الاستراتيجية للأمراض المزمنة وتوفيرها على الدوام للشعب المصرى وبسعر فى متناول كل مريض.إنتاج المواد الخام لتلك الأدوية المهمة وعدم استيراد المواد الخام من الخارج وبذلك يكون قد تم توفيرالدواء ذاته بالإضافة إلى المواد الخام اللازمة لتصنيعه دون اللجوء إلى استيراد أى منهما وحينذاك نكون قد تخلصنا من تحكم القوى الخارجية.إنشاء أكبر المراكز البحثية الدوائية لاختراع وتخليق أدوية جديدة تتناسب مع الأمراض المزمنة المتوطنة في مصر.وقال د. هيثم دويدار-الأمين العام لرابطة شركات تصنيع الدواء المحلية – صاحب فكرة المشروع أن المشروع سوف يكون اللبنة الأولى لدخول مصر فى عصر الكبار فى صناعة الدواء ومنها لحماية الوطن العربى من سيطرة القوى الأجنبية.. ودعا المساهمون بالمشروع الشعب المصرى و الدولة أولاً لدعم الفكرة والمساهمة فى إنجاح المشروع فقد تم بالفعل تأسيس كيان وبناء أساس المصانع وجاري حالياً البدء في الإنشاءات.وذكروا أنهم حصولوا على أرض المشروع بدخول رجال أعمال صيادلة يمتلكون أرض من هيئة التنميه الصناعية مساحتها 5000 متر فى مدينة السادات الصناعية و أخرى مساحتها 4000 متر فى مدينة العبور ، و تم فتح ملف لترخيص المصنع تحت اسم مصر فارما لصناعة الادوية ،وستكون أول معاينة للمشروع من وزارة الصحة يوم 14-5-2011.وقد تم تبنى المشروع من بعض الروابط مثل رابطة شركات الادوية المصنعة لدى الغير مساندة مادية ومعنوية وحركة العلميون المتحدون و ننتظر باقى هيائات المجتمع فى الانضمام.وقام المساهمون بالمشروع بمقابلة الأمين العام لمجلس الوزارء المستشار ماهر شمس اليوم وتم تقديم طلب لرئاسة الوزراء لتبنى المشروع و تسهيل تراخيص المشروع و اعفائهم من الرسوم وتم قبول تبنى المشروع من رئاسة الوزراء و تحويله إلى وزارة الصحة للاستجابة للطلبات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل