المحتوى الرئيسى
alaan TV

حظر تجول في بعض مناطق امبابة .. وجلسة مصالحة برعاية الجيش

05/08 15:23

كتب - محمد ابو ضيف : قال شهود عيان لمراسل مصراوي أن جلسة جمعت بين أئمة مساجد بإمبابة فجر اليوم مع قساوسة بكنيسة ماري مينا برعاية الجيش ، أعادت بعض الهدوء للمنطقة بعد الاحداث الدامية التي شهدتها إمبابة أمس .وقال الشيخ بدر محمد بدر إمام أحد المساجد القريبة من الكنيسة أن الجيش عقد هذه الجلسة بمشاركته واثنين من المشايخ و2 من قساوسة الكنيسة الذين أكدوا عدم وجود أي فتاة محتجزة لديهم وعدم صحة الانباء التي تم تداولها في المنطقة وأدت الى إشعال نار الفتنة ، واتفق الطرفان على فض تجمعات المسلمين وتعهد القساوسة بعدم قيام المسيحيين بإلقاء زجاج أو طوب من المنازل وإعادة الهدوء الى المكان .وقال شهود عيان أن القصة بدأت عندما قام زوج فتاة مسيحية أسلمت باصطحاب أحد شيوخ مسجد قريب من الكنيسة وتوجها اليها لمخاطبتهم لإعادتها الى زوجها حيث أنها مسلمة ، وأغلق حراس الكنيسة الباب خلفهم لمنع دخول أي شخص آخر فبدأت الشائعات بالانتشار في المنطقة بين المسلمين أن الشيخ وزوج الفتاة قد تعرضوا لسوء داخل الكنيسة فاحتشد الاهالي بالألاف وقاموا بمهاجمة الكنيسة وحاولوا اقتحامها حيث قام سكان العمارات المجاورة لها وأغلبهم مسيحيون بإلقاء الطوب والحجارة على المهاجمين فاشتعلت الفتنة حيث سمع البعض دوي اطلاق رصاص وسقط بعضهم قتيلا مما أشعل الموقف أكثر .وقال مراسل مصراوي أن كنيسة مار مينا سليمة تماما ولم يمسسها سوء لكن العمارة المجاورة لها احترقت بالكامل بالإضافة الى سيارة شرطة محترقة ، بينما اتجه بعض الغاضبون الى كنيسة اخري بشارع الوحدة وأحرقوها وقال أن هناك شائعات متضاربة حول مغادرة المسيحيين للمنطقة المحيطة بالكنيسة لاماكن أخرى ، لكن البعض يؤكد أنهم لازالوا يمارسون حياتهم الطبيعية ولم يغادروا .وأكد شهود العيان وجود حظر تجوال كامل في شارع الاقصر والشوارع المؤدية اليه ومنع أي شخص من المغادرة أو الوصول اليه وأن هذا الحظر تفرضه قوات الجيش مع الشرطة .اقرأ ايضا:الهدوء يسود إمبابة ولا تجدد للاشتباكات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل