المحتوى الرئيسى

قرشي يدعو زرداري للاستقالة

05/08 12:12

وقال قرشي "الرئيس ورئيس الوزراء هما المسؤولان اللذان يجب أن يستقيلا". وقالت الصحيفة إن قرشي الذي أزيح عن منصبه مؤخرا يعد مقربا من الجيش وإن ما يقوله يعكس تفكير المؤسسة العسكرية. وجاءت هذه التصريحات بعد أسبوع من الانتقادات التي وُجهت للجيش وإشاعات تتحدث عن ضغوط يتعرض لها الفريق أحمد شجاع باشا قائد جهاز الاستخبارات تدفعه إلى الاستقالة بعد اغتيال بن لادن في غارة على مخبئه القريب من منطقة عسكرية في إبت آباد.وتقول الصحيفة إن تصريحات قرشي تعد علامة أخرى على أن عملية اغتيال بن لادن ستغذي صراعا سياسيا قد يضر بالحكومة المدنية في باكستان.كما أن الغضب تركز على فشل المخابرات والجيش، فقد أعرب بعض المسؤولين عن أملهم في أن الحادث قد يدعم الإدارة المدنية التي كثيرا ما تتناقض مع المؤسسة العسكرية التي عادة ما تستصغرها.وقالت تقارير باكستانية إن زرداري ورئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني وقائد الجيش الجنرال أشفق كياني التقوا أمس السبت لمناقشة غارة إبت آباد، وأضافت التقارير أن زرداري سيتوجه لمخاطبة البرلمان غدا الاثنين.وأوضحت الصحيفة أن المسؤولين الأميركيين يقولون إنهم لا يملكون أدلة قاطعة لكنهم يشكون في أن بن لادن يستطيع الإقامة في مكان قريب من موقع عسكري كبير بدون علم الجيش أو الاستخبارات. لكن الجيش الباكستاني كذب هذه الاتهامات وأدان الغارة الأميركية.وأكدت الصحيفة أن الحكومة الباكستانية تعرضت في الأيام الأخيرة لانتقادات من الجيش والمعارضة، ففي لقاء مع الصحفيين الباكستانيين اشتكى الفريق أحمد شجاع باشا والجنرال أشفق كياني من أن الرئيس زرداري ورئيس الوزراء جيلاني لم يناقشا مسألة الإرهاب في باكستان ولو مرة واحدة في السنوات الثلاث الأخيرة، وهذا نقلا عن صحيفة "ذ نيوز" الناطقة بالإنجليزية.وقال قرشي إنه أزيح من منصبه لأنه تحدى الحكومة التي تدعمها أميركا عندما أصر على أن عميل "سي آي أي" ريمون ديفيس لا يتمتع بالحصانة الدبلوماسية وسُجن بعدما قتل باكستانييْن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل