المحتوى الرئيسى

اعتراف زوجة بن لادن يربك حكومة باكستان

05/08 12:04

قالت إحدى زوجات أسامة بن لادن إن زعيم تنظيم القاعدة عاش خمس سنوات في المنزل الذي قتلته فيه قوات خاصة امريكية، حسبما نقل مسئولو أمن باكستانيون، ويفترض أن تسبب هذه المعلومات مزيدا من الارباك للسلطات الباكستانية التي تواجه اتهامات بالتواطؤ أو عدم الكفاءة بعد العثور على أسامة بن لادن في منزل قرب أكاديمية عسكرية مهمة في مدينة ابوت اباد.وأوضح المسئولون أن هذه الزوجة اليمنية لبن لادن التي جرحت في ساقها خلال الهجوم الذي شنته الوحدة الخاصة الامريكية، تخضع لعلاج طبي وللاستجواب في باكستان مع 15 من أقرباء آخرين له.وصرح أحد المسئولين بأنها "قالت بالعربية إن بن لادن وعائلته عاشوا في هذا المجمع في السنوات الخمس الاخيرة"، مؤكدة أن زعيم القاعدة "لم يغادر المنزل يوما"، موضحا هذه إفادتها فقط وعلينا التحقق من صحة هذه المعلومات". وأكد مسئول آخر ذلك.يذكر أن وحدة كوماندوز امريكية تتألف من 79 رجلا هاجمت ليل الاحد الماضى المنزل الذي كان يعيش فيه بن لادن. وقد عثروا عليه في الطابق الثالث وقاموا بقتله بالرصاص ونقل جثته وإلقائها في البحر.وأكد تنظيم القاعدة "استشهاد" زعيمه وتوعد بالانتقام لمقتله وبلعنة" ستلاحق الامريكيين وحلفاءهم.وآمال عبد الفتاح التي أدلت بالمعلومات للمحققين الباكستانيين هي أصغر زوجاته الثلاث ويبلغ عمرها 29 عاما، وقد ولدت في 27 مارس 1982 كما كتب في جواز سفرها اليمني الذي اطلعت وكالة فرانس برس على صورته.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل